إسرائيل تتهم مصر بالتغاضي عن السلاح

مصر بدأت منذ مدة بناء جدار فولاذي لمنع التهريب من وإلى غزة (الجزيرة نت)

اتهمت إسرائيل مصر بأنها لا تتخذ إجراءات صارمة بشأن تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة، وقالت إن ذلك سمح لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) ببناء ترسانة من الصواريخ، كما أكدت أنها ستبني جدارا حدوديا مع مصر خلال أسبوعين.

وقال مسؤول في المخابرات الإسرائيلية -رفض الكشف عن اسمه- في تصريح للصحفيين إن من السهل على مصر وقف تجارة الأسلحة السرية، غير أن "الفساد والخشية على العلاقات العربية" حالا دون ذلك.

وأضاف أن "هذه هي إحدى المشاكل الكبيرة التي تواجهنا"، مشيرا إلى أن حماس "تعافت" بعد مقتل أحد قادتها في دبي مطلع هذا العام و"حظيت بتدفق مستمر للأسلحة".

وتابع المسؤول الإسرائيلي أن قدرة إيران على تهريب الأسلحة عبر مصر إلى غزة "ساهمت في زعزعة الاستقرار في المنطقة".

وأشار إلى أن مصر قادرة على وقف التهريب في غضون 24 ساعة لو أرادت ذلك، و"لكن نظام الأمن المصري في سيناء فاسد"، وقال "أنا لا أتحدث عن شخص أو اثنين، بل عشرات أو مئات الشرطة الذين يقبلون الرشى من قبل المهربين".

غير أن المسؤول لفت إلى أن التعاون بين البلدين مثمر جدا في الميادين الأخرى، مدللا على ذلك بعملية تمشيط ضد "إسلاميين مشتبه بهم" في سيناء بناء على معلومات إسرائيلية.

نتنياهو: سنبني جدارا حدوديا مع مصر
خلال أسبوعين (الفرنسية)
بناء جدار
وفي السياق أيضا، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأحد إن بلاده ستبدأ خلال أسبوعين بناء جدار حدودي مع مصر بهدف منع استمرار تدفق المهاجرين الأفارقة إلى إسرائيل.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن نتنياهو قوله خلال مراسم رسمية لمناسبة الذكرى السنوية لوفاة مؤسس إسرائيل ورئيس حكومتها الأول ديفد بن غوريون، إن منطقة النقب "جسر بين حدودي السلام، وهي مرتبطة برباط لا ينفصم لتحقيق سلام إقليمي نتطلع إليه".

ووفقا لمعطيات دائرة الهجرة الإسرائيلية، دخل إلى إسرائيل 10.858 آلاف أفريقي منذ بداية العام 2010 تسللوا عبر الحدود مع سيناء.

المصدر : وكالات