احتفاء بإطلاق المشتبهة بقضية الطرود


احتشد آلاف اليمنيين اليوم للاحتفال بإطلاق سراح طالبة اعتقلت لفترة قصيرة للاشتباه بضلوعها في محاولة لنسف طائرتي شحن كانتا في طريقهما إلى الولايات المتحدة يوم الجمعة الماضي.

وألقت الشرطة اليمنية في ذات اليوم القبض على حنان السماوي التي تدرس علوم الكمبيوتر بعدما تعقبت رقم هاتف لدى شركة للشحن، لكنها أطلقت سراحها في اليوم التالي، وقالت إنها وقعت ضحية لانتحال شخصية.

وشاركت حنان برفقة والدها في المسيرة في حرم جامعة صنعاء حيث احتضنتها طالبات وألقين الزهور عليها. وعبرت حنان في تصريح للجزيرة عن شكرها لكل زملائها الذين وقفوا معها خلال محنتها.
 
ورفعت في المسيرة لافتة تطالب بكشف الحقائق في قضية حنان السماوي، بينما ردد الحشد هتافات تندد باعتقال الطلاب وتطالب برد الاعتبار للطالبة المفرج عنها.
 
الطالبة السماوي في سيارة داخل حرم الجامعة حيث استقبلتها الحشود (الفرنسية)
بريئة
وكان العشرات من طلاب جامعة صنعاء قد احتجوا أمس على اعتقال حنان، مؤكدين أنها بريئة.
 
وكانت قوة أمنية خاصة برفقة شرطة نسائية اقتحمت أمس منزل حنان واعتقلتها مع والدتها بعد تفتيش المنزل.
 
وأبدت مصادر قانونية تخوفها من عدم سلامة الإجراءات الأمنية التي رافقت عملية الاعتقال.
 

وقال أحد أقارب الطالبة إن السلطات اليمنية أفرجت عن السماوي شريطة أن تمثل أمام العدالة فور استدعائها، غير أن والد الطالبة أبلغ الجزيرة أن الإفراج عنها تم بدون شروط.


يشار إلى أن الإجراءات الأمنية شددت في صنعاء منذ الإعلان عن الطرود المكشوفة التي يقول مسؤولون أميركيون إن بصمات القاعدة بادية عليها، وأقيمت اليوم حواجز لتفتيش المركبات وأوراق السيارات بالمدينة.
 
المصدر : الجزيرة + رويترز