الحوثيون: أحبطنا إنزالا سعوديا

جنود يمنيون أثناء مواجهات مع الحوثيين في محيط مدينة صعدة (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت جماعة الحوثي إحباطها إنزالا مظليا للجيش السعودي في منطقة جبل الدخان، في الوقت الذي أكد فيه مصدر يمني استمرار التنسيق الأمني بين الرياض وصنعاء.

جاء ذلك في بيان صدر الاثنين عن جماعة الحوثي التي قالت إن مقاتليها تصدوا لمحاولة الإنزال تمت داخل الأراضي اليمنية وإن المواجهات مع القوات المهاجمة استمرت حتى صباح أمس الاثنين.

وأضاف البيان الذي وزع عبر البريد الإلكتروني أن السعوديين أطلقوا أكثر من 570 صاروخا وقذيفة على مركز الجَابِري، وأن قوات كبيرة زحفت على منطقة جبل دخان تحت غطاء ناري كثيف.

وكان بيان سابق للحوثيين تحدث عن قيام الطيران السعودي بـ19 غارة على المناطق اليمنية المحيطة بمدينة صعدة خلال اليومين الماضيين.

يشار إلى أن المواجهات بين الحوثيين والجيش السعودي بدأت في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

قوات سعودية على مقربة من الحدود اليمنية (الفرنسية-أرشيف)
تنسيق أمني
من جهة أخرى، أكد مصدر في الداخلية اليمنية الاثنين استمرار التعاون والتنسيق الأمني بين صنعاء والرياض في مختلف المجالات.

وجاء تعليق المصدر الرسمي في أعقاب تسلم وزير الداخلية اليمني مطهر المصري الاثنين رسالة من نظيره السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز قام بنقلها السفير السعودي في صنعاء.

وذكرت مصادر يمنية أن الرسالة ركزت على مجالات التعاون على الصعيد الأمني دون أن تعطي مزيدا من التفاصيل.

كما نفت وزارة الداخلية اليمنية في بيان على موقعها على الإنترنت ما تردد عن وجود انفلات أمني في المحافظات الجنوبية في إطار الأزمة المستحكمة بين الحكومة وقوى الحراك الجنوبي، واتهمت عناصره بالوقوف وراء ترويج هذه الشائعات.

الرهائن الألمان
وفي شأن أمني متصل، بحث الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ووزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله الاثنين بصنعاء مصير عائلة ألمانية تتكون من خمسة أفراد وبريطاني لا يزالون محتجزين لدى جماعة مجهولة منذ اختطافهم منتصف يونيو/حزيران الماضي بمحافظة صعدة شمال اليمن حيث تدور المعارك بين الجيش اليمني وجماعة الحوثي.

وأكد الوزير الألماني بعد لقائه الرئيس اليمني أن الأخير أبلغه أن السلطات الأمنية تعرف مكان الرهائن وخاطفيهم، مشيرا إلى أن السفارة الألمانية في صنعاء تقوم بدورها من أجل إطلاق سراح المحتجزين في أقرب وقت.

وكان نائب رئيس الوزراء اليمني لشؤون الدفاع والأمن رشاد العليمي أعلن الخميس الماضي وجود معلومات تفيد بأن العائلة الألمانية والخبير البريطاني لا يزالون على قيد الحياة.

يشار إلى اليمن ومنذ تسعينيات القرن الماضي شهد نحو 220 عملية اختطاف أجانب انتهت جميعها بسلام ماعدا عميلتين أسفرتا عن مقتل 8 أشخاص من جنسيات مختلفة.

المصدر : وكالات