الحوثيون يدعون لمهادنة السعودية

 
أعربت جماعة الحوثي عن استعدادها للتفاوض مع الرياض لوضع حد للقتال الدائر بين الطرفين على الحدود اليمنية السعودية، كما أصدرت رسالة صوتية لزعيمها محاولة نفي تقارير عن مقتله.
 
وقال موقع للحوثيين على الإنترنت "العدوان السعودي إذا توقف وكان هناك نوايا حقيقية للأمن والاستقرار واحترام حقوق وجوار البلدين، فإننا لن نعتدي على أحد طالما هو لم يعتد علينا".
 
وأضاف الحوثيون الذين يقاتلون القوات الحكومية اليمنية أيضا "تأكيداً على حرصنا الدائم على حقن الدماء وعودة الأمن والاستقرار في المنطقة، نجدد موقفنا السابق من ضرورة وقف العدوان غير المبرر على الأراضي اليمنية ودعم الحوار ولغة التفاهم لحل كافة الخلافات".
 
من جانب آخر، نشر المتمردون على الإنترنت تسجيلا صوتيا لقائدهم عبد الملك الحوثي في محاولة على ما يبدو لنفي تقارير نشرتها الحكومة ووسائل الإعلام اليمنية تفيد بأنه لقي حتفه بالقتال.
 
وقال الحوثي في التسجيل "نحن لم نتحدث عما يجري للمقاتلين في جبهات القتال الميدانية، فلا قلق عليهم فهم في حال قتال ولديهم الخبرة والاحتياطات اللازمة والاستعداد من يومهم الأول للتضحية".
 


تغطية خاصةتغطية خاصة

صحة التسجيل

ولم يتح التأكد من صحة نسبة التسجيل إلى الحوثي، لكن صوت المتحدث بدا شبيها بصوت الحوثي في تسجيلات سابقة.
 
وبدا التسجيل حديثا حيث أشار الحوثي إلى هجمات جوية للسعودية والجيش اليمني قال إنها شنت على أهداف مدنية يوم 27 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، مطالبا المجتمع الدولي بإدانة قتل المدنيين.
 
في المقابل شكك رئيس الأمن القومي اليمني في الرسالة مصرا على وجود "مؤشرات ترجح مقتل" الحوثي "سواء بموته أو اختفائه أو إصابته" حسب موقع وزارة الدفاع على الإنترنت.
 
وأضاف علي محمد الآنسي أن المقربين من الحوثي يقومون بمحاولات يائسة "لإضفاء السرية على مصيره بهدف الحفاظ على ما تبقى من معنويات أتباعه المنهارة".
 
وكان الرئيس علي عبد الله صالح حذر في سبتمبر/ أيلول الماضي من أن المواجهات مع المتمردين قد تمتد لبضع سنوات بسبب وعورة المناطق التي تدور فيها الحرب بمحافظتي صعدة وعمران شمال البلاد.
المصدر : وكالات

المزيد من حركات انفصالية
الأكثر قراءة