مطالبة بالتحقيق باغتيال فلسطيني

الشهيد الفلسطيني عبيدة الدويك (الجزيرة نت)
عوض الرجوب-الخليل 
 
نفت عائلة الشهيد الفلسطيني عبيدة القدسي الدويك (23عاما) -الذي استشهد فجر الأحد الماضي متأثرا بجروح أصيب بها قبل ثلاثة أسابيع- الرواية الإسرائيلية عن ظروف إصابته، في وقت طالبت منظمات حقوقية بالتحقيق في ملابسات استشهاده.
 
وقال علي الدويك -شقيق الشهيد- إن شقيقه الذي أنهى دراسته الجامعية حديثا في إحدى الجامعات الماليزية "لا يمكن أن يفكر في حمل السكين ومهاجمة تجمع للجنود كما يدعي جيش الاحتلال"، معتبرا التهمة بمثابة ادعاء يتكرر بشكل مستمر لتبرير قتل الفلسطينيين.
 
وأضاف في حديث للجزيرة نت أن شقيقه الشهيد غادر المنزل للصلاة في المسجد الإبراهيمي قبل نحو ثلاثة أسابيع، وعند وصوله شارع الشهداء في قلب الخليل تعرض لإطلاق نار فأصيب بثلاث رصاصات، اثنتين في القدمين وثالثة من نوع دمدم في البطن، نقل على إثرها لمستشفى إسرائيلي لتقلي العلاج.
 
وقال إن الجيش دهم بيته عقب إصابته وأخبر العائلة بأنه كان يحمل سكنيا، لكن العائلة رفضت ذلك، واتهمت الجيش بإعدامه.
 
عقلية انتقامية 
من جهته اعتبر مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين عبد الناصر فروانة استشهاد الأسير الجريح عبيدة القدسي الدويك انعكاسا "لطبيعة العقلية الثأرية الانتقامية لقوات الاحتلال الإسرائيلي، وعدم احترام الأطباء لقواعد مهنة الطب الإنسانية" مضيفا أن الدويك يرفع باستشهاده عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 197 أسيرا شهيدا.
 
وقال فروانة في بيان صحفي تلقت الجزيرة نت نسخة منه إن الشهيد القدسي كان قد اعتقل بتاريخ 26 أغسطس/آب الماضي بعد إصابته بعيارات نارية نقل على أثرها إلى أحد المستشفيات الإسرائيلية واتهمته سلطات الاحتلال حينها بمحاولة طعن جندي إسرائيلي.
 
وأكد فراونة أن سلطات الاحتلال رفضت كل المحاولات والنداءات لزيارته والاطمئنان عليه "مما يفتح المجال أمام الكثير من الاحتمالات".
 
أما جمعية "واعد" للأسرى والمعتقلين فطالبت منظمات حقوق الإنسان بفتح تحقيق فوري "في حالات الإعدام الميداني التي تمارسها سلطات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين بشكل عام، وبحق الأسير الشهيد عبيدة القدسي بشكل خاص وتقديم المتورطين في هذه الجرائم إلى محاكم دولية، باعتبارهم مجرمي حرب".
 
ووصفت في بيان تقلت الجزيرة نت نسخة منه ما حدث مع الأسير القدسي بأنه "إعدام مباشر" مشيرة إلى ما سمتها أساليب إعدام الأسرى التي تتبعها سلطات الاحتلال بحق الفلسطينيين، وذكرت منها إطلاق النار بشكل مباشر على المعتقل عند إلقاء القبض عليه.
المصدر : الجزيرة

المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة