المالكي يحذر من هجمات المسلحين

Iraq's Prime Minister Nuri al-Maliki speaks to the media after meeting with members of the UN Security Council at the United Nations headquarters in New York July 22, 2009.
نوري المالكي قال إن هناك خطوات يجب اتخاذها لمجابهة التحديات (رويترز-أرشيف)

قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إن من المرجح أن يكثف المسلحون هجماتهم في الفترة التي تسبق الانتخابات البرلمانية العامة في يناير/كانون الثاني المقبل، في محاولة لتدمير الوحدة الوطنية والاستقرار السياسي في البلاد.

 
وأضاف المالكي في اجتماع مع زعماء قبليين شيعة في بغداد "قمنا بخطوات كبيرة في فترة صعبة وما يزال هناك مزيد من الخطوات يجب اتخاذها لمحابهة التحديات الماثلة".
 
وحذر رئيس الوزراء العراقي من أنه ستكون معارك حاسمة مع المسلحين في الأشهر التي تسبق الانتخابات، حيث سيدلي الناخبون بأصواتهم لاختيار 275 عضوا في البرلمان إضافة لرئيس الوزراء.
 
وقد شهدت بغداد ومدن عراقية أخرى أسوأ أعمال العنف منذ إعلان الانسحاب الأميركي من المدن في 30 يونيو/حزيران الماضي.

 
هجمات بالموصل

موقع انفجار قنبلة في الموصل (رويترز-أرشيف)موقع انفجار قنبلة في الموصل (رويترز-أرشيف)


ميدانيا قتل خمسة من عناصر الشرطة العراقية وأصيب سادس اليوم السبت في هجومين منفصلين بضواحي مدينة الموصل شمالي بغداد.
 
وقالت مصادر الشرطة إن عبوة ناسفة انفجرت لدى مرور دورية للشرطة العراقية في منطقة الإخاء ما تسبب بمقتل ثلاثة من الشرطة وجرح رابع برتبة ضابط.
 
كما قتل اثنان من عناصر الشرطة برصاص مسلحين بمنطقة الوحدة شرقي الموصل.
 
وأعلنت الشرطة أيضا العثور على جثة مجهولة الهوية بضواحي المدينة.
المصدر : وكالات

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة