"اليمنية" تعلق رحلاتها لجزر القمر

epa01531297 A Yemeni plane is being loaded with relief aid at Sana'a International Airport on 26 October 2008, after tropical storm hit the eastern cities of Yemen, killing at least

"اليمنية" علقت رحلاتها إلى جزر القمر ومارسليا بسبب الاحتجاجات (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت شركة الخطوط الجوية اليمنية تعليق رحلاتها بشكل مؤقت إلى جزر القمر وكذا إلى مدينة مارسيليا جنوبي فرنسا، في انتظار أن تهدأ الاحتجاجات والتوترات الناجمة عن سقوط طائرة تابعة للشركة يوم الثلاثاء الماضي في المحيط الهندي.

وقد نظم آلاف المواطنين القمريين القاطنين في مدينة مارسيليا صباح اليوم مسيرة صامتة. ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا للمزابل الطائرة"، في إشارة إلى الاتهامات الموجهة للطائرة اليمنية المتحطمة بأنها لم تكن صالحة للطيران، و"الأموات ليس لهم ثمن، سنقاوم إلى آخر نفس".

وفي العاصمة باريس تجمع أمس الجمعة متظاهرون أمام مطار شارل دوغول داعين المسافرين إلى مقاطعة شركة الطيران اليمنية.

وفي السياق نفسه دعا رئيس جزر القمر أحمد عبد الله سامبي مواطني بلاده القاطنين في فرنسا إلى الهدوء، وأعلن الحداد ثلاثين يوما على ضحايا الطائرة اليمنية من طراز "إيرباص أي 310″، التي كان على متنها 152 راكبا لم تنج منهم إلا فتاة في 12 من عمرها.


انتقادات جائرة
وكان وزير النقل اليمني خالد إبراهيم قد انتقد الاتهامات التي وجهت في أوروبا لإجراءات السلامة المتبعة في شركة الخطوط الجوية اليمنية إثر تحطم الطائرة التابعة لها.

واعتبر وزير النقل اليمني أن هذه الانتقادات "جائرة"، وقال في مؤتمر صحفي عقد بمطار صنعاء أول أمس الخميس إنه يستغرب "إصدار أحكام مسبقة بشأن الحادث قبل ظهور نتائج التحقيق الجارية حاليا من قبل اللجان المشتركة اليمنية الفرنسية القمرية".

وشدد الوزير على أن الخطوط اليمنية تخضع لإجراءات تفتيش دوري على المستوى الوطني من قبل سلطة الطيران المدني اليمني، كما تخضع كغيرها من الشركات لتفتيش خارجي من قبل جهات دولية عدة على رأسها الهيئة الأوروبية للسلامة التي تعتبر أعلى سلطة بأوروبا في مجال الرقابة على سلامة وأمن الطيران المدني.

وحذر من أن وزارته "تحتفظ بحقها في مقاضاة الجهات التي تتعمد الإساءة لسمعة الشركة الوطنية اليمنية".


المواطنون القمريون احتجوا في باريس ومارسيليا ضد الخطوط اليمنية (الفرنسية)
المواطنون القمريون احتجوا في باريس ومارسيليا ضد الخطوط اليمنية (الفرنسية)

مراقبة شديدة
ومن جهته قال وزير النقل الفرنسي دومينيك بوسرو إن على "اليمنية" أن تبذل جهودا كبرى لتجنب إدراجها على القائمة السوداء لشركات الطيران المحظورة.

وأكد بوسرو أن الشركة اليمنية تخضع لمراقبة شديدة حاليا بعدما تم رصد "نقاط خلل مقلقة" على الطائرة اليمنية المتحطمة، ولا سيما أثناء عملية فحص خضعت لها عام 2007.

وكشف بوسرو أن إدارة الطيران المدني الفرنسي ستنشر على موقعها الإلكتروني قائمة بالشركات المحظورة، وسيكون في وسع كل مسافر اعتبارا من منتصف يوليو/تموز الجاري أن يطلع بدقة على القائمة وكذلك على عمليات الكشف التي تجريها السلطات الدولية للطيران المدني في كل بلد.


حطام الطائرة
ومن جهة أخرى قالت اللجنة العليا لحوادث الطيران فى اليمن إن حطام الطائرة قد يكون على عمق ألفي متر، وإن هناك إشارات صادرة من الصندوق الأسود تلقاها فريق الإنقاذ لمدة يومين، لكن موقعها غير معلوم بالضبط.

وأضافت اللجنة أن فرق الإنقاذ التي تبحث قبالة سواحل جزر القمر عثرت الجمعة على باب من أبواب الطائرة وسرب من أسماك القرش، مما يشير إلى احتمال وجود جثث في مكان تجمع هذه الأسماك.

المصدر : وكالات