معارضة فلسطينية للحوار الثنائي

ثلثا المشاركين في الاستطلاع رفضوا اقتصار الحوار على ممثلي حماس وفتح (الجزيرة-أرشيف)

عاطف دغلس-نابلس

أظهر استطلاع للرأي أن نحو ثلثي الفلسطينيين -ممن استطلعت آراؤهم- يعارضون تحول الحوار الوطني الفلسطيني إلى حوار ثنائي بين حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والتحرير الوطني الفلسطيني (فتح).

وبينت نتائج الاستطلاع –الذي أجراه مركز استطلاعات الرأي والدراسات المسحية في جامعة النجاح بمدينة نابلس- أن 65.3% من المستطلعة آراؤهم عارضوا اقتصار جولات الحوار التي تجري في العاصمة المصرية القاهرة على ممثلي فتح وحماس، في حين أيد ذلك 25.3%.

شخصيات وطنية
وأيد 73.8% من المستجوبين البالغ عددهم 1360 شخصا موزعين على الضفة الغربية وقطاع غزة، مشاركة شخصيات وطنية مستقلة في الحوار الذي ترعاه مصر، ورأى 63.9% أن مشاركة تلك الشخصيات ستؤثر إيجابا على مجريات هذا الحوار، في حين رأى 18.8% أن هذه المشاركة سيكون تأثيرها سلبيا.

وقال 31.4% ممن شملهم الاستطلاع إن جولة الحوار القادمة سيتم فيها توقيع اتفاق المصالحة الوطنية، مقابل 53% رأوا عكس ذلك، كما رأى 39.7% أن أطراف الحوار الفلسطيني وتحديدا فتح وحماس معنية بإنهاء الانقسام، في حين اعتقد 49% عكس ذلك.

الاستطلاع أجرته جامعة النجاح الوطنية الواقعة بمدينة نابلس (الجزيرة نت)
وأجري الاستطلاع بين 16 و18 يوليو/ تموز الجاري وبينت نتائجه أن 35.7% يرون مؤشرات إيجابية على نجاح حوار القاهرة، وأن 40.1% رأوا أن المتحاورين لديهم النية لإنجاح هذا الحوار، في حين اعتقد 50.3% عكس ذلك.

واعتقد 38.8% من أفراد العينة المستجوبة أن المتحاورين في القاهرة يسعون إلى تحقيق مصالح أحزابهم وحركاتهم، وأكد 27.6% أنهم يسعون لتحقيق مصالحهم الشخصية، في حين رأى 27.7% أنهم يسعون لتحقيق مصلحة الشعب الفلسطيني.

حكومة وفاق
وأظهر الاستطلاع أيضا أن 80% من الفلسطينيين يؤيدون تشكيل حكومة وفاق وطني من أجل العمل على إنهاء الانقسام السياسي والتحضير للانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وأيد 52.5% من المشاركين في الاستطلاع تشكيل لجنة مشتركة تضم ممثلين عن الفصائل والشخصيات المستقلة تتولى مهام التنسيق بين الضفة الغربية وقطاع غزة، وتكون بمثابة بديل عن حكومة الوفاق الوطني، وعارض37.1% ذلك.

وأفاد 78.7% من أفراد العينة أنهم سيشاركون في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وقال 34% من الذين ينوون المشاركة إنهم سيصوتون لمرشح حركة فتح، في حين أفاد 15.1% أنهم سيصوتون لمرشح حركة حماس.

كما أكد 79% أنهم سيشاركون في الانتخابات التشريعية المقبلة، وينوي 36.7% من هؤلاء التصويت لمرشح حركة فتح، في حين أفاد 15.8% أنهم سيصوتون لمرشح حركة حماس.

أكثر من نصف المستطلعة آراؤهم أيدوا تكوين لجنة مشتركة بين الفصائل (الجزيرة نت-أرشيف)
حكومتان وزعيمان

وأظهر الاستطلاع أن 52.6% من أفراد العينة يرون أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس هو الأقدر على إدارة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مقابل 22.1% يرون أن رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية هو الأقدر على ذلك.

وبينما رأى 44.8% من أفراد العينة أن حكومة سلام فياض هي الأقدر على إدارة الشأن الداخلي الفلسطيني، رأى 24% أن حكومة إسماعيل هنية هي الأقدر.

واعتقد 64.6% أن حركة حماس تعتدي على نشطاء حركة فتح في قطاع غزة، في حين اعتقد 64.2% أن السلطة الفلسطينية تعتقل نشطاء من حركة حماس في الضفة الغربية.

وأفاد 60.7% من أفراد العينة أنهم متشائمون من الوضع العام الفلسطيني في هذه المرحلة، كما أكد 60.3% من المستطلعة آراؤهم أنهم لا يشعرون بالأمان على أنفسهم وعلى أسرهم وأملاكهم في ظل الوضع الراهن.

المصدر : الجزيرة