الأفارقة يبحثون إنشاء سلطة اتحادية


تبحث قمة الاتحاد الأفريقي المنعقدة في ليبيا استكمال إجراءات تحويل مفوضية الاتحاد إلى سلطة اتحادية، إضافة إلى قضايا أخرى مثل الأمن الغذائي والاستثمار الزراعي والتنمية الاقتصادية.

ويناقش المجتمعون في القمة -التي تنعقد في مدينة سرت بحضور نحو 48 رئيس دولة وحكومة- الوضع في عدة دول أفريقية مثل الصومال وغينيا بيساو وإقليم دارفور غرب السودان.


تجاوب كبير
وقال وزير الشؤون الأفريقية في الجماهيرية الليبية علي عبد السلام التريكي إن هناك "تجاوبا كبيرا" من دول الاتحاد مع فكرة إنشاء سلطة أفريقية موحدة.

وأضاف التريكي في تصريح للجزيرة أن القرار محسوم وأنه يجري الآن فقط بحث صلاحيات ومهام هذه السلطة، وأكد أن الجهازين التشريعي والقضائي الأفريقيين تم إنشاؤهما وبقي فقط إنشاء الجهاز التنفيذي.

الشيخ حمد بن خليفة أكد على أهمية الارتباط التاريخي بين العالم العربي وأفريقيا (رويترز)
من جهتها قالت الناطقة باسم مفوضية الاتحاد الأفريقي حبيبة الماجري في تصريح للجزيرة إن أعضاء الاتحاد "متفقون على ضرورة المضي قدما نحو تحقيق الولايات المتحدة الأفريقية، لكن الذي مازال يحدث نوعا من الاضطراب هو متى وكيف" يكون ذلك.

وكانت القمة الأفريقية التي انعقدت بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا في فبراير/ شباط 2009 الجاري وافقت بالإجماع على تحويل مفوضية الاتحاد إلى سلطة اتحادية بمناصب وزارية سيادية تكفل اتخاذ قرارات على المستوى الأفريقي.


روابط تاريخية
وحضر قمة سرت ضيوف من خارج الاتحاد، منهم أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني والأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى والرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا ، في حين تغيب عنها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في آخر لحظة لأسباب لم تفصح عنها السلطات الإيرانية كما تغيب عنها رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني والرئيسان المصري حسني مبارك والتونسي زين العابدين بن علي .

وأكد أمير قطر أهمية الارتباط التاريخي بين العالم العربي وأفريقيا، مشيرا إلى ما تتميز به العلاقات بين الجانبين من "روابط تاريخية وجغرافية وسياسية واقتصادية وثقافية قوية ومتينة".

وشدّد الشيخ حمد على حرص بلاده واهتمامها الشديد بقضايا وهموم القارة الأفريقية ودعم مسيرة تنميتها وتعزيز التضامن والعمل الأفريقي العربي المشترك.

من جهته ثمن عمرو موسى اختيار موضوع "الاستثمار في الزراعة للتنمية الاقتصادية والأمن الغذائي" عنوانا لهذه القمة، وعدّ ذلك "استجابة ذكية لاحتياجات حقيقية للمجتمعات الأفريقية ومنطلقا لتعبئة وتخطيط وتعاون دولي وإقليمي لتحقيق الأمن الغذائي في إطار من التقدم الاقتصادي للقارة".



لولا دا سيلفا اتهم جهات أجنبية بتأجيج النزاعات في أفريقيا (رويترز)
مواقف مشهودة
وأكد موسى أن الفضاءات العربية والأفريقية متداخلة ومتكاملة وأن مصالحها واحدة، مشيرا إلى أن تحديات تنمية الإنسان والمجتمع في القارة الأفريقية والعالم العربي متشابكة في معظم مفرداتها.

وأعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عن قرب إنشاء منتدى عربي-أفريقي للتنمية سيعقد دورته الأولى العام المقبل، وحيا "المواقف المشهودة والثابتة" للقارة الأفريقية الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني.

أما الرئيس البرازيلي فجدد وقوف بلاده إلى جانب أفريقيا "لدعم السلم والأمن"، وعبر عن تأييد البرازيل للجهود المبذولة في القارة الأفريقية لمواجهة التحديات وإيجاد آليات لحلول مشاكلها.

وحمّل لولا دا سيلفا جهات أجنبية، لم يسمها، مسؤولية تغذية النزاعات والصراعات في القارة، مشيرا إلى أن هذه النزاعات "موروثة" من فترة الاستعمار التي عاشتها القارة و"تغذيها جهات أجنبية".

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من تكتلات إقليمية ودولية
الأكثر قراءة