سلفاكير: لن نعود للحرب مجددا

سلفاكير: القرار بشأن أبيي لن يؤثر على التعايش السلمي بالمنطقة (الجزيرة)

اتهم  سلفاكير ميارديت النائب الأول للرئيس السوداني جهات لم يسمها بمحاولة إثارة الفتنة بين الحركة الشعبية التي يرأسها وشريكها في الحكم المؤتمر الوطني، للعودة إلى الحرب وفرض واقع الانفصال عن السودان. 
 
وأكد سلفاكير في خطاب أمام حشد جماهيري في أم درمان اليوم الخميس أن الحركة الشعبية لن تعود للحرب مرة أخرى مهما تكن الأسباب.
 
وأشار إلى أنه إذا جاء قرار لجنة التحكيم الدولي حول منطقة أبيي المتنازع عليها في غير صالح الحركة الشعبية، فإن ذلك لن يؤثر على التعايش السلمي بين قبيلتي المسيرية والدينكا في المنطقة.
 
كما حث سلفاكير السودانيين على الاستفادة من ثمار السلام الذي تحقق بفعل اتفاقية السلام ونبذ الفرقة، وعدم الرضوخ لدعاوي الجهات التي قال إنها تثير الفتنة ومنعها من تحقيق أهدافها.
 
وتأتي تصريحات سلفاكير قبل أيام من الإعلان المتوقع لقرار محكمة العدل الدولية في ترسيم الحدود في أبيي والمقرر في 23 يوليو/ تموز الجاري.
المصدر : الجزيرة