الإعدام لستة يمنيين بتهمة القاعدة

المدانون اتهموا بتفجير السفارة الأميركية بصنعاء (الأوروبية-أرشيف)

قضت محكمة يمنية متخصصة في قضايا الإرهاب اليوم بإعدام ستة أشخاص وسجن عشرة آخرين لفترات تتراوح بين 8 و15 عاما بتهمة الانتماء لـتنظيم القاعدة.
 
وشملت التهم أيضا قتل رعايا غربيين واستهداف منشآت نفطية وتفجير سفارتي الولايات المتحدة وإيطاليا في صنعاء.
 
ولدى النطق بالحكم ردد المتهمون هتافات منددة بالمحكمة وقالوا إنها محاكمة غير دستورية وإن المخابرات لفقت لهم التهم.
 
وشملت الأحكام الصادرة في هذه القضية الخلية المعرفة باسم تريم، التي تتكون من أحد عشر يمنيا وأربعة سوريين وسعودي ويطلق أعضاؤها على أنفسهم اسم كتائب جند اليمن.
 
ووجهت للمتهمين، وغالبيتهم عائدون من العراق، تهم القيام بـ13 عملية مسلحة في عدد من المناطق اليمنية خلال عامي 2007 و2008.
 
وتضمنت الاتهامات قيام الخلية بالهجوم على منشآت نفطية وعسكرية وقتل سياح ومحاولة تفجير سفارتي الولايات المتحدة وإيطاليا والمجمع السكني الكويتي بصنعاء، ومدرسة بالقرب من السفارة الأميركية.
 
ونتج عن تلك العمليات الإرهابية، حسب قرار الاتهام، مقتل بلجيكيتين وسائق يمني في تريم وعدد من أفراد قوات الأمن أثناء محاولة القبض على المتهمين في منزلهم بتريم بمحافظة حضرموت حيث كانوا يتحصنون.
 
وكان يتزعم خلية تريم عبد الله باتيس وحمزة القعيطي اللذان لقيا حتفهما في اشتباكات مع قوات الشرطة عام 2008 الماضي بمنزل الخلية بتريم.
المصدر : وكالات