مشعل: لا نمانع في الاتصال بإدارة أوباما

مشعل: لا أحد يستطيع التأثير في الصراع العربي الإسرائيلي دون التعامل مع حماس (رويترز)

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل إن الحركة لا مانع لديها من الاتصال بإدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما، متمنيا أن تجسد هذه الإدارة شعار التغيير في سياساتها وليس في لغتها فقط.

وأضاف مشعل في مؤتمر صحفي بالعاصمة المصرية القاهرة بعد لقاء عقده وفد من الحركة مع مسؤولين مصريين لبحث موضوع المصالحة الفلسطينية، أن حركته لمست "لغة جديدة" لدى أوباما وتتمنى أن "تترجم إلى سياسات".

اتصالات غير رسمية
غير أن مشعل أكد أنه لا توجد لحد الآن أي اتصالات بين الحركة والإدارة الأميركية، وأن هناك فقط اتصالات مع شخصيات غير رسمية مثل الرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر الذي قال إنه سيلتقي قياديين من حماس بعد أيام في سوريا وسيزور قطاع غزة.

وأكد رئيس المكتب السياسي لحماس أنه "لا أحد في المنطقة ولا في المجتمع الدولي يستطيع أن يفعل شيئا مؤثرا في الصراع العربي الإسرائيلي إلا إذا تعامل مع حماس ومع كل مكونات الشعب الفلسطيني"، وقال إنه "لا ينبغي أن يكون التعامل مع حماس عبر بوابة الشروط".

وأضاف "سمعنا من الإخوة المصريين أنهم وجدوا لدى الإدارة الأميركية ما هو جديد في سياستها تجاه المنطقة وما هو مشجع"، وأن "المعيار الأساسي هو الممارسة العملية".

وقال "نريد أن يكون هناك تغيير في سياسات الإدارة الأميركية وليس في لغتها فقط، وأن تتشكل إرادة أميركية ومن ثم إرادة دولية تضغط على إسرائيل".

إجراءات عملية
وعن نتائج لقاء القاهرة الذي هيمنت عليه الأحداث التي شهدتها مدينة قلقيلية بالضفة الغربية في الأيام الأخيرة بين مقاومين من حماس وبين قوات الأمن التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية، كشف مشعل أن وفد الحركة اتفق مع المسؤولين المصريين على إجراءات عملية لوقف التوتر في الضفة.

وأشار إلى أنه لا يجوز لحكومة تصريف الأعمال في الضفة برئاسة سلام فياض "أن تجرم سلاح المقاومة وتعاقب عليه"، معتبرا ذلك "التزاما مجانيا بالشق الأمني من خريطة الطريق" التي قال إن الجانب الإسرائيلي لم يفعل أي شيء للالتزام بها.

واعتبر مشعل أن السلطة الفلسطينية تشن "حملة اجتثاث لحركة حماس على الصعيد التنظيمي والاجتماعي والمؤسسي والأمني والخيري والسياسي".

وأكد أن وفد حماس اتفق في القاهرة مع المسؤولين المصريين على خطوات عملية تتعلق بالإفراج عن المعتقلين وتغيير السياسات والإجراءات الأمنية، وقال إنه "ما لم تنجز هذه المسائل فإنه لدينا قلق من أن ذلك سيعطل المصالحة".

وكان وفد حماس -الذي ضم بالإضافة إلى مشعل- كلا من موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي وثلاثة من أعضائه وهم محمد نصر ومحمود الزهار ونزار عوض الله، قد التقى مدير المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان وكبار المسؤولين الأمنيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات