روح الإنسانية تبحر إلى غزة

International activists leave on a boat from Larnaca August 22, 2008, in an attempt to run an Israeli sea blockade on 1.4 million Palestinians in Gaza.

انطلقت من ميناء لارناكا القبرصي متجهة إلى غزة صباح اليوم سفينة روح الإنسانية بهدف المساعي المتواصلة لكسر الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة.
 
وتقل السفينة عشرين ناشطا سياسيا وحقوقيا عربا وغربيا، إضافة إلى كميات من المساعدات الطبية والأدوية.
 
وجاء الانطلاق من لارناكا بعد أربعة أيام من التأجيل بسبب ضغوط سياسية إسرائيلية مورست على الحكومة القبرصية لمنع السفينة من الإبحار.
 
ومن المنتظر وصول السفينة المحملة بنحو ثلاثة أطنان من الأدوية إلى غزة غدا الثلاثاء حوالي الساعة الحادية عشر بتوقيت غرينتش.
 
ومن بين ركاب السفينة النائبة بالكونغرس الأميركي ينتيا ماك كيني والحائزة على جائزة نوبل مارياد كوريغان ماكواير ونشطاء آخرون من بريطانيا وأيرلندا والبحرين والجماييك.
 
وقال منظم الرحلة رمزي القيسية وهو من جماعة "الحرية لغزة"، إن كل راكب يحمل معه كيلوغراما من الإسمنت وشجرة زيتون صغيرة ومصفاة مياه وأدوات مدرسية، في إشارة رمزية إلى تضامنهم مع 1.4 مليون من سكان قطاع غزة.
 
ونجحت "الحرية لغزة" في تسيير خمس رحلات بحرية إلى غزة منذ أغسطس/آب 2008 متحدية الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع منذ سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عليه في 2007.
المصدر : الجزيرة + وكالات