معارك عنيفة لليوم الثاني بمقديشو

مسلحان تابعان للقوات الحكومية أثناء المعارك في مقديشو (الفرنسية) 

جبريل يوسف علي-مقديشو
 
تواصلت المعارك العنيفة بالعاصمة الصومالية مقديشو لليوم الثاني على التوالي بين المعارضة والقوات الحكومية التي تحقق تقدما على الأرض في جبهتين شمال وجنوب المدينة، وسط أنباء عن سقوط أعداد كبيرة من الضحايا المدنيين.

فقد تجددت المعارك العنيفة في محافظة ياقشيد شمال العاصمة وتحديدا في محيط قسم للشرطة تتمركز فيه القوات الحكومية.
 
وقال شاهد عيان بالقرب من مركز الشرطة للجزيرة نت إن القوات الحكومية لا تزال تسيطر على المركز وإن قوات الحزب الإسلامي تراجعت إلى الخلف.
 
وأضاف أن القوات الحكومية تقدمت صباح اليوم وقطعت شارعين في اتجاه حي جونقل بالمحافظة نفسها، فيما لا تزال المعارك المتقطعة مستمر في تقاطع "أفرتا جردينو" بنفس المحافظة ولا يزال التقاطع تحت سيطرة القوات الحكومية.
 
وتتساقط مدافع الهاون على عدة أحياء بالمناطق التي تدور فيها المعارك. كما أُغلق السوق الرئيسي الثاني للعاصمة لليوم الثاني وسط شلل لحركة الناس والسيارات في المحافظات التي تدور فيها المعارك لليوم الثاني. 
 
مقاتلو المعارضة تتخذ مواقعها في محافظة ياقشيد (الفرنسية)
وكان المتحدث باسم الحزب الإسلامي شيخ حسن مهدي أعلن مساء الاثنين في تصريحات له لإذاعة شبيلي المحلية استعادة قوات الحزب لمركز الشرطة بمحافظة ياقشيد.
 
بيد أن ضابطا في القوات الحكومية بمناطق المواجهات قال للجزيرة نت إن قوات المعارضة كانت تقصف لساعات عدة مساء الاثنين قسم الشرطة ومحيطه بمحافظة ياقشيد. وأضاف أن قوات الحكومة انسحبت بشكل جزئي من المركز لتفادي القصف المدفعي ثم عادت مجددا إلى المركز وتقدمت إلى شارعين بعده.
 
جبهة جديدة
"
اندلعت مواجهات دامية في جبهة جديدة  بمحافظة طركينلي بين القوات الحكومية وقوات حركة الشباب المجاهدين والحزب الإسلامي وأدت إلى مقتل ثمانية أشخاص

"
وفي جبهة جديدة اندلعت صباح اليوم مواجهات دامية بمحافظة طركينلي بين القوات الحكومية وقوات حركة الشباب المجاهدين والحزب الإسلامي وأدت إلى مقتل ثمانية أشخاص.
 
وقال شهود عيان للجزيرة نت إن المواجهات تركزت في جهتين، فقد تقدمت القوات الحكومية في الجهة الغربية لحي حوش وتمكنت من الاستيلاء على جميع المواقع التي كانت تتمركز فيها قوات المعارض.
 
أما الجهة الجنوبية للمحافظة التي يوجد فيها مركز للشرطة قال شهود عيان إن القوات الحكومية أكملت سيطرتها على أحياء هناك بأكملها.
 
يشار إلى أن استعدادات عسكرية تجري في أقاليم عدة بجنوب غرب ووسط وجنوب أقصى الصومال بقيادة ضباط في القوات الحكومية ومليشيات قبلية وسط استمرار التعبئة القبلية والشعبية للحكومة ضد خصومها، ويبدو أن القبائل بدأت تستجيب لتعبئة المسؤولين الحكوميين ضد المعارضة المسلحة.
المصدر : الجزيرة