فصائل مسلحة تختار الضاري متحدثها

الفصائل المسلحة العراقية فوضت الضاري بشأن التحدث باسمها في كل المحافل الدولية (الفرنسية)

اختارت فصائل مسلحة عراقية الأمين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق الدكتور حارث الضاري "متحدثا باسمها ونائبا عنها في كل المحافل الدولية".
 
وقالت الفصائل في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه "نخول الشيخ حارث الضاري بأن يتحدث باسمنا ويفاوض عنا في الأمور السياسية ذات الصلة بنا، وأن ينوب عنا في كل المحافل ليدافع عن دماء الشهداء الزكية التي سالت على ثرى العراق والليوث التي أسرت والأعراض التي انتهكت والأموال التي هدرت".
 
وأضافت جبهة الجهاد والتغيير التي تضم عشر فصائل وعصائب العراق الجهادية وجيش المجاهدين المرابطين وجيش الإمام أحمد بن حنبل في بيانها، "إننا وبما عهدنا فيك من صدق وهمة وثبات لدينا الثقة في قبولك منا هذا التخويل والإنابة، وستجدنا بإذن الله تعالى عند حسن الظن فيما يترتب علينا من التزامات".
 
وجاء في البيان أن الفصائل أعلنت ثقتها في الضاري "لما عرفنا فيه من رباطة جأش وثبات على المبدأ ومطاولة للأعداء وصبر على البلاء وإسناد منقطع النظير للجهاد والمقاومة في العراق، على الرغم مما تعرض ويتعرض له من ضغوط وتجاوزات".
 
وتابع البيان في سياق تبرير اختيار الضاري "ولأننا نعده الحارس الأمين على مبادئ وثوابت الجهاد والمقاومة في العراق والرجل الشجاع صاحب الموقف الحق الذي لا يتخلى عنه ولو كلفه ذلك حياته".
المصدر : الجزيرة