اعتقال وزير مستقيل وهجمات متفرقة بالعراق

السوداني متهم في قضايا فساد (الفرنسية)  

أعلن مصدر برلماني عراقي أن السلطات اعتقلت وزير التجارة المستقيل عبد الفلاح السوداني، بعد أن أصدرت محكمة الجنايات العليا مذكرة توقيف بحقه، لاتهامه بقضايا فساد.
 
وقال صباح الساعدي رئيس لجنة النزاهة في البرلمان العراقي، إن السوداني اعتقل بعد أن أعادت السلطات إلى بغداد الطائرة التي كانت ستقله إلى الإمارات.
 
وأضاف في تصريح صحفي أنه يجب ألا يكون هناك أي حماية للفساد من أي جانب سواء كان سلطات قضائية أو رقابية أو أطرافا تنفيذية أو أحزابا سياسية لأن المال العراقي ملك للشعب العراقي وليس ملكا لحزب أو حكومة أو برلمان.
 
واستقال السوداني -المنتمي إلى حزب الدعوة الإسلامية الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي- في الشهر الجاري بسبب قضية فساد تتعلق ببرنامج الحصص الغذائية العراقي.
 
ويتهم القضاء الوزير السابق بتبديد أموال عامة وإساءة استخدام سلطته في وقت نفت فيه وزارة التجارة اتهامات الكسب غير المشروع وحملت المسؤولية لموظفين متذمرين أو خصوم سياسيين.
 
وقال المالكي في تصريح صحفي اليوم إنه لا يدافع عن أي وزير أو موظف مفسد وإنه سيحيل من يثبت تورطه إلى القضاء وهيئة النزاهة وذلك في إشارة إلى الوزير المستقيل.
 
هجمات وقتلى
على الصعيد الميداني أفاد مصدر في الشرطة العراقية بأن خزعل السامرائي القيادي في صحوة بعقوبة قتل مع ثلاثة من عناصر الصحوة في تفجير دراجة نارية في حي الرسالة في بغداد.
 
تجدد أعمال العنف بأنحاء متفرقة بالعراق(الفرنسية-أرشيف) 
ومن جهته قال مصدر أمني أن جنديا عراقيا قتل وأصيب ثلاثة آخرون في تفجير عبوة ناسفة بدوريتهم في السعدية شمال شرق بغداد.
 
وفي كركوك شمالي العراق ذكرت الشرطة أن اللواء عبد الأمير الزيدي القائد في الجيش العراقي نجا من محاولة اغتيال أصيب فيها عدد من أفراد حمايته بتفجيرعبوة ناسفة بموكبه.
 
وفي حديثة غربي العراق قالت الشرطة إن عددا من أفرادها سقطوا بين قتيل وجريح في تفجير عبوة ناسفة استهدف دوريتهم في حي الرفاعي شمالي المدينة.
 
وفي نفس السياق أفادت الشرطة بأن أعمدة الدخان تصاعدت من مقر القوات الأميركية في معسكر الغزلاني بالموصل شمالي العراق بعد تعرضه أمس لهجوم بصواريخ، كما أصيب أربعة أشخاص بينهم شرطي في هجومين استهدفا دوريتين لقوات الأمن وسط المدينة.
 
وفي نفس الإطار تبنت جماعتا جيش المجاهدين وأنصار السنة الهيئة الشرعية في العراق في تسجيلين مصورين، لم يتسن للجزيرة التثبت من صحتهما من مصدر مستقل، ما قالت إنهما هجومان على القوات الأميركية.
 
ويظهر التسجيل الأول استهداف آلية عسكرية أميركية بقنابل حرارية في بغداد، أما التسجيل الثاني فيظهر تفجير عبوة ناسفة على عربة أميركية في الفلوجة. 
المصدر : الجزيرة + وكالات