جولة خامسة للحوار الفلسطيني بالقاهرة


مسؤول مصري: الحوار الفلسطيني دخل مراحله الأخيرة (الجزيرة-أرشيف)

بدأت بالعاصمة القاهرة اليوم الجولة الخامسة من الحوار الفلسطيني بين وفدي حركة التحرير الوطني (فتح) وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بمقر المخابرات العامة المصرية، يناقشان فيها قضايا تشكيل حكومة وحدة وتنظيم الانتخابات التشريعية والرئاسية وتشكيل القوة الأمنية المشتركة.

وقال مسؤول مصري رفيع إن الحوار دخل مراحله النهائية بعقد هذه الجولة، مضيفا أن القاهرة تتطلع إلى أن يتم التوصل إلى اتفاق أو على الأقل تحقيق اختراق بحجم ما تحقق بالجولة الماضية.

واتفق الطرفان خلال الجولات السابقة للحوار على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية متزامنة في يناير/ كانون الثاني 2010، وعلى آليات للمصالحة الوطنية على الأرض تمنع تكرار الاقتتال.

نبيل شعث دعا فتح وحماس إلى الاعتذار للشعب الفلسطيني (الجزيرة-أرشيف)
دعوة للاعتذار

ويضم وفد فتح مسؤول التنظيم والتعبئة بالحركة أحمد قريع وعضو لجنتها التنفيذية نبيل شعث ورئيس كتلتها البرلمانية بالتشريعي عزام الأحمد، إضافة إلى كل من سعد الكرنز وسمير المشهراوي وماجد فرج.

أما وفد حماس فيتكون من موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، وأعضاء مكتبها السياسي محمود الزهار وخليل الحية وعماد العلمي ونزار عوض الله وعزت الرشق إضافة إلى إسماعيل الأشقر.

وقال شعث إن التوصل لاتفاق بين الحركتين تأخر كثيرا، وإنه ليس أمامهما إلا الاعتذار للشعب الفلسطيني، في حين شبه الرشق جولات الحوار "بطبخة حصى" مضيفا أن الإطالة في وقت التفاوض نقلت الحوار من أجواء الأمل إلى الإحساس بالملل.

واعتبرت حماس أن نجاح الجولة الخامسة من الحوار "رهين بتقدم فتح خطوة إلى الأمام لإنهاء الانقسام وتوحيد الصف الفلسطيني". ودعا المتحدث باسم حماس فوزي برهوم وفد فتح في تصريح صحفي مكتوب إلى "تقديم رؤية فلسطينية دون إملاءات منها على باقي الفصائل، ودون شروط أميركية من شأنها تأزيم المواقف".

جدل الحكومة الجديدة
وكان رئيس السلطة محمود عباس أعلن نيته تكليف رئيس حكومة تصريف الأعمال بالضفة الغربية سلام فياض بتشكيل حكومة جديدة أو توسيع حكومته الحالية، غير أنه أرجأ ذلك إلى حين الانتهاء من جلسات الحوار.

مشعل أكد رفض أي حكومة يرأسها فياض (الجزيرة-أرشيف)
وقد اعتبرت حماس أن تشكيل حكومة جديدة بالضفة هو "نعي للحوار" وأكد رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل في كلمة بمناسبة الذكرى الـ61 لنكبة فلسطين، رفض أي حكومة يرأسها فياض.

وأشار مشعل إلى أن وفد فتح إلى حوار القاهرة كان قد عبر هو أيضا لوفد حماس في جلسات سابقة، عن رفضه تولي فياض رئاسة أي حكومة جديدة.

ومن جهته انتقد رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية قرار تشكيل حكومة جديدة، وقال إن "ذلك يؤشر على الجاهلية السياسية وفقدان البوصلة وخلل خطير في ترتيب الأولويات بما يناقض تطلعات شعبنا ورغبته في هذه المرحلة".

كما طالب الأحمد بتأجيل تشكيل الحكومة الجديدة إلى حين الانتهاء من جلسة الحوار الجديدة بالعاصمة المصرية.

المصدر : الجزيرة