تنسيق أردني فلسطيني إسرائيلي لمواجهة إنفلونزا الخنازير

إسرائيل أقامت وحدة طبية لفحص القادمين عبر مطار بن غوريون الدولي (رويترز)
 
يعقد اليوم الجمعة اجتماع تنسيقي بين الأردن وإسرائيل والأراضي الفلسطينية لتجنب انتشار إنفلونزا الخنازير مع ارتفاع عدد الإصابات المسجلة عالميا.
 
فمن المقرر أن يعقد بوقت لاحق بالقدس المحتلة اجتماع تنسيقي على مستوى المسؤولين بوزارات الصحة في الأردن وإسرائيل والأراضي الفلسطينية، لتدارس الإجراءات اللازمة لمنع انتشار فيروس إنفلونزا الخنازير.

وذكرت مراسلة الجزيرة في رام الله شيرين أبو عاقلة أن الاجتماع الذي كان من المفترض أن يبدأ صباح اليوم، تأخر بسبب عدم وصول الوفد الأردني لظروف لم تحددها واجهته على الحدود.

وكشفت المراسلة أن السلطات الإسرائيلية أغلقت مدرسة بمدينة رعنانا شمال تل أبيب بعد الاشتباه بإصابة إحدى الطالبات العائدات من زيارة للمكسيك، لافتة إلى أن السلطة الفلسطينية وإسرائيل أعلنتا الخميس سلسلة تدابير لمواجهة المرض.

وفي تصريح لقناة الجزيرة حذر اليوم رئيس اتحاد الأطباء البيطريين العرب شهاب عبد الحميد من عواقب غياب إستراتيجية عربية موحدة لمواجهة انتشار الفيروس الذي يمكن أن يندمج مع نظيره المسبب لإنفلونزا الطيور الموجود بالعالم العربي، مما يجعله أشد خطرا من أي وقت مضى.


إجراءات عربية
وكانت العديد من الدول العربية اتخذت إجراءات وقائية لمواجهة إنفلونزا الخنازير بعدما رفعت منظمة الصحة العالمية التحذير من خطورة تحول الفيروس إلى وباء للدرجة الخامسة على مقياس من ست درجات عقب توسع انتشاره من المكسيك إلى دول أوروبية وآسيوية وأستراليا.

وباتت المنطقة العربية على أبواب الخطر بعدما أعلنت البحرين أمس اشتباهها في حالة إصابة بالمرض تتعلق بمسافر أميركي الجنسية وضعته السلطات تحت المراقبة الصحية، كما ذكر مراسل الجزيرة نت حسن محفوظ.

لكن وزير الصحة البحريني قال في وقت لاحق إن المريض خضع لفحوصات مخبرية أظهرت خلوه من الإصابة، وسيغادر العزل ليواصل العلاج بأحد المستشفيات الخاصة.

وتراوحت الإجراءات الأولية التي اتخذتها الدول العربية بين حظر استيراد لحوم أو مواد تحتوي على مشتقات الخنازير وإبادة أو ذبح هذه الحيوانات، إضافة إلى تشديد الرقابة على المنافذ الحدودية والمطارات ورصد أي حالة مشتبه بإصابتها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أجهزة طبية
الأكثر قراءة