عـاجـل: مراسل الجزيرة: مجلس الدولة في ليبيا يقول إن طلب التأجيل سببه عدم إحراز تقدم في المباحثات العسكرية

وزير الإعلام السوداني: رفضنا إغراءات التطبيع مع إسرائيل

الزهاوي إبراهيم مالك ينوه بالتضامن العربي مع السودان (الجزيرة-أرشيف)

قال وزير الإعلام السوداني الزهاوي إبراهيم مالك إن بلاده تلقت عدة إشارات تطلب منها تحسين علاقتها مع إسرائيل مقابل رفع العقوبات عنها، لكنها رفضت ذلك. 
 
وأوضح مالك في مؤتمر صحفي في بيروت الخميس "أن الإشارات تقول للسودان حسّن علاقاتك مع إسرائيل تقضى أمورك وترفع عنك العقوبات وتفتح عليك أبواب الهبات والمنح".
 
وأضاف قائلا "لكن هؤلاء لا يعلمون أن الله عدل لا يحب الظلم، وأن الأرزاق بيد الله، وأن السودان لن يحيد عن الإجماع العربي في موقفه من القضية الفلسطينية، قضية العرب المحورية".
 
واعتبر أن الأهداف الغربية لاستهداف السودان، هي "أهداف سياسية بحتة تدثرت ثوب القانون لإعطائها المشروعية والهيبة، والكيل بمكيالين في القوانين الدولية والمحاكم الجنائية واضح وضوح الشمس".
 
وعن قرارالمحكمة الجنائية الدولية بشأن الرئيس السوداني عمر البشير، قال مالك إنه قرار سياسي محض "ولدينا من الأدوات والآليات السياسية ما يمكننا من مجابهة مثل هذا القرار الجائر".
 
وأكد أن السودان "سيتعامل بالقوة والحسم اللازمين لصيانة أمنه واستقراره، ولن يتهاون في استخدام كافة الوسائل المشروعة للحفاظ على سيادته الوطنية وفق ما تقتضيه الظروف".
 
وأشاد الوزير السوداني بالمواقف العربية من قرار الجنائية الدولية، مضيفاً أن موقف العواصم والجامعة العربية "موقف واضح مساند للسودان ولا لبس فيه، والجامعة العربية بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي تقود تحرّكا تشكر عليه".
المصدر : يو بي آي