بدء الترشح رسميا للانتخابات البرلمانية في الكويت

معصومة المبارك (يسار) قالت إنها تتطلع لتكون أول نائبة في البرلمان الكويتي (الفرنسية)

بدأ المرشحون للانتخابات التشريعية الكويتية اليوم تقديم ترشيحاتهم رسميا بعد حل مجلس الأمة (البرلمان) الشهر الماضي في خضم أزمة سياسية بين النواب والحكومة.

والانتخابات المبكرة التي ستنظم في 16 مايو/أيار المقبل، ستكون الثانية في غضون أقل من سنة في هذا البلد الخليجي الذي هزته سلسلة من الأزمات السياسية المتكررة.

ومن أبرز المترشحين في اليوم الأول، البرلماني أحمد السعدون الذي ترأس مجلس الأمة ثلاث دورات، وهو يخوض الانتخابات للحصول على مقعد في المجلس الذي يضم 50 عضوا، للمرة العاشرة على التوالي.

ومن مرشحي اليوم الأول أيضا معصومة المبارك التي دخلت التاريخ عندما أصبحت عام 2005 أول وزيرة في البلاد.

وقالت معصومة للصحفيين "أنا متفائلة جدا بأن المرأة ستتمكن من دخول البرلمان هذه المرة. كنت أول وزيرة وأتطلع لأن أصبح أول نائبة في البرلمان".

وتشارك المرأة الكويتية التي حصلت على حقوقها السياسية عام 2005، للمرة الثالثة في عمليات الاقتراع. ولم تفلح أي من المرشحات في الحصول على مقعد في البرلمان خلال الدورتين السابقتين.

ويعود تاريخ أول برلمان كويتي إلى 1962 وهو أقدم تجربة برلمانية في الوطن العربي، لكنه لا يستطيع إسقاط الحكومة وإن كان يملك صلاحية حجب الثقة عن وزرائها، وقد علق العمل به خمس سنوات في 1976، وست سنوات في 1986.
المصدر : الفرنسية