هجوم انتحاري يستهدف مسؤولين كوريين باليمن

جنود يمنيون عند نقطة تفتيش قريبة من السفارة الكورية الجنوبية بصنعاء (الأوروبية-أرشيف)

تعرض موكب لمسؤولين كوريين جنوبيين صباح اليوم الأربعاء لهجوم انتحاري في العاصمة اليمنية صنعاء، دون أن يسفر ذلك عن سقوط ضحايا وفقا لما ذكرته مصادر في كوريا الجنوبية واليمن.

وأفادت مصادر رسمية في كوريا الجنوبية أن مسؤولين كوريين وبعض أقارب سياح لقوا مصرعهم في اليمن، كانوا على متن سيارتين في طريقهما إلى مطار صنعاء عندما تعرضوا لهجوم بقنبلة، ما تسبب في إلحاق أضرار بإحدى السيارتين.

وأوضحت مصادر أمنية يمنية أن الهجوم وقع أمام بوابة قيادة القوات الجوية في العاصمة صنعاء، بينما أشار شهود عيان إلى أنه استهدف إحدى السيارتين اللتين كانتا تقلان المسؤولين الكوريين.

وذكرت الخارجية الكورية الجنوبية أن المستهدفين كانوا في مهمة تتعلق بالتحقيق في حادثة التفجير التي تعرض لها كوريون جنوبيون في اليمن الأحد الماضي وأسفرت عن مقتل أربعة منهم وإصابة ثلاثة آخرين ومصرع يمني واحد.

وتقول السلطات اليمنية إن الهجوم الذي استهدف السياح الكوريين الجنوبيين في مدينة شبام بحضرموت جنوب البلاد نفذه انتحاري يرتدي حزاما ناسفا وينتمي لتنظيم القاعدة.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سبأ) أن انتحاريا (18 عاما) ينتمي إلى القاعدة هو الذي نفذ الهجوم. وقد عثرت فرق التحقيق على رفات شخص مجهول في المكان، ما أثار شكوكا بأن الهجوم نفذه مهاجم انتحاري.

وكان مصدر أمني يمني قد رجح في وقت سابق أن يكون الانفجار ناجما عن بقايا ديناميت من أحد المناجم في تلك المدينة التي توصف بأنها مانهاتن الصحراء، ويوجد بها بعض من أعلى البنايات في المنطقة التي تعود إلى القرن السادس عشر.
 
ويعتبر ذلك الهجوم أحدث حلقة ضمن سلسلة هجمات وتفجيرات شهدها اليمن في السنوات الماضية واستهدفت سياحا أجانب.
المصدر : الجزيرة + وكالات