قوى 14 آذار تدعو لعلاقات ودية بين لبنان وسوريا

قادة قوى 14 آذار طالبوا باستكمال تبادل العلاقات الدبلوماسية مع سوريا (الفرنسية)

أطلقت قوى 14 آذار برنامجها الانتخابي في الذكرى الرابعة لانطلاقتها، ودعت إلى إنهاء الخلاف مع سوريا وبناء علاقات طبيعية وودية معها شرط عدم تدخلها في الشؤون الداخلية للبنان.

وفي إعلانها لبرنامجها السياسي للانتخابات التشريعية العامة المقررة في السابع من يونيو/حزيران المقبل، جددت الأكثرية البرلمانية اللبنانية التمسك بتطبيق اتفاق الطائف والقرارات الدولية المتعلقة بلبنان والمطالبة ببسط سلطة الدولة على كامل الأراضي اللبنانية.

ودعا البرنامج إلى إنهاء الخلاف مع سوريا وبناء علاقات طبيعية وودية معها، ولكن بشرط "وقف التدخل السوري في الشؤون اللبنانية، واستكمال تبادل العلاقات الدبلوماسية التي تعتبر إنجازا للبنان المستقل، وضبط الحدود بين البلدين وترسيمها بدءا من مزارع شبعا تسهيلا لاستعادتها".

كما طالب البرنامج بإنهاء قضية المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية، وإعادة النظر في "الاتفاقيات الجائرة التي وقعت أثناء فترة الوصاية السورية على لبنان".

ودعا البيان الختامي لقوى الأكثرية إلى حماية لبنان من الاعتداءات الإسرائيلية واسترجاع مزارع شبعا وذلك عبر تنفيذ القرار الدولي 1701 (المتعلق بالحرب على لبنان صيف 2006) بجميع حيثياته.

المصدر : الجزيرة,الألمانية