حماس تتمسك بالمصالحة

جولة جديدة للحوار الفلسطيني في القاهرة - حسين عبد الغني - القاهرة
حماس شددت على أهمية الملاحظات المقدمة على الورقة المصرية (الجزيرة-أرشيف)
 
أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تمسكها بمشروع المصالحة, ونفت في الوقت نفسه وجود أي ترتيبات رسمية جديدة بخصوص استئناف جهود الحوار الوطني الفلسطيني الذي ترعاه القاهرة، بخلاف ما أعلنه قياديون فلسطينيون مستقلون عن لقاءات متوقعة ستدعو إليها القاهرة للبحث في ملاحظات على الورقة المصرية.
 
وشدد المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري على أهمية الملاحظات التي أعلنتها الحركة في وقت سابق.
 
وكان عضو لجنة المصالحة الفلسطينية والقيادي المستقل ياسر الوادية قد أعلن في وقت سابق أن القاهرة ستوجه دعوات للفصائل الفلسطينية وحركة حماس بعد عيد الأضحى لمناقشة ملاحظات حماس على الورقة المصرية بما يمهد للتوقيع عليها.
 
على صعيد آخر نفت السلطة الفلسطينية تقارير إسرائيلية زعمت تدخلها سلبيا لتعطيل إنجاز صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس خشية استفادة الأخيرة سياسيا وشعبيا من وراء الصفقة.
 
وقال زياد أبو عين وكيل وزارة الأسرى الفلسطينية والمسؤول في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) إن هذه التقارير عارية عن الصحة وهي مزاعم إسرائيلية هدفها محاولة التغطية على تهرب تل أبيب من استحقاقات الصفقة.
 
وذكر أبو عين أن السلطة الفلسطينية بكل مسؤوليها تدعم صفقة تبادل الأسرى وترحب بإنجازها في أسرع وقت ومع إنهاء هذا الملف لما فيه خدمة للشعب الفلسطيني سواء في قطاع غزة أو في الضفة الغربية.
 
وأعرب أبو عين عن أمل السلطة الفلسطينية في أن تشمل صفقة تبادل الأسرى كافة أطياف اللون السياسي من الأسرى داخل السجون الإسرائيلية.
المصدر : وكالات