قتلى في مواجهات بصعدة وعمران

الجيش اليمني تحدث عن مزيد من القتلى بصفوف الحوثيين (رويترز-أرشيف)
 
قتل 62 من عناصر جماعة الحوثيين في محافظتي صعدة وعمران بشمال اليمن, وذلك طبقا لما أعلنه مصدر عسكري  لوكالة يونايتد برس.
 
ونقلت يونايتد برس عن المصدر العسكري الذي لم تسمه أن "62 من عناصر الإرهاب والتخريب لقوا مصرعهم خلال محاولات تسلل فاشلة إلى مواقع عسكرية ومنازل مواطنين في مناطق متفرقة".
 
كما نقلت الوكالة عن مصدر محلي آخر لم تسمه بمحافظة عمران أن المتمردين الحوثيين استهدفوا مقر إدارة الناحية بمديرية حرف سفيان بقذائف الهاون, وأشار إلى أن الهجوم تسبب في إصابة 9 أشخاص ومدير مديرية الناحية حمود القعود في رأسه.
 
وقال المصدر العسكري في بيان إن وحدات عسكرية وأمنية "كبدت خلال اليومين الماضيين العناصر الإرهابية خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد في آل عقاب ووادعة وقرب مفرق ذويب باتجاه الملاحيظ بمحافظة صعدة وسفيان".
 
وذكر المصدر أيضا أن أجهزة الأمن ألقت القبض على ثلاثة من تجار السلاح في مديرية باقم أثناء قيامهم أمس الأربعاء بتزويد المتمردين بالأسلحة والذخائر والمتفجرات.
 
في المقابل قال المكتب الإعلامي للحوثيين في بيان إن الجماعة سيطرت على مديرية منبه القريبة من الحدود مع السعودية.
 
وجاء في البيان أن المواطنين "قاموا فجر اليوم بمهاجمة الأمن في المجمع الحكومي والمباني التابعة للمديرية وخلال فترة زمنية قصيرة تمت السيطرة الكاملة على المجمع الحكومي والمباني الأخرى التابعة لها".
 
وذكر البيان أن المواطنين انقلبوا على السلطات بسبب ما سماها الانتهاكات الحقوقية.
 
ولم يصدر تعليق رسمي على ما أعلن بشأن الوضع في منبه التي تقع داخل صعدة.
 
كانت صنعاء قد أقرت في وقت سابق أمس بمقتل مئات من الجنود وجرح مئات آخرين في المواجهات بصعدة.
 
وجدد الحزب الحاكم اتهامه لإيران بدعم التمرد. وقال اللواء رشاد العليمي نائب رئيس الوزراء اليمني لشؤون الدفاع والأمن في جلسة للبرلمان خصصت لمناقشة الأوضاع الأمنية في اليمن، إن جماعة الحوثي لا تريد إنهاء الحرب.
 
وأضاف العليمي أن الأجهزة الأمنية ضبطت خلال عام 257 متهما بالضلوع في 142 قضية متصلة بأنشطة "إرهابية", مشيرا إلى وجود علاقات تنسيق بين تنظيم القاعدة والمتمردين الحوثيين والحراك الجنوبي لزعزعة الاستقرار.
المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من حركات انفصالية
الأكثر قراءة