قلق فرنسي من تأخر الحكومة اللبنانية

وزير الخارجية الفرنسي خلال لقائه الرئيس اللبناني (الفرنسية)

أعرب وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر الجمعة عن قلق بلاده من التأخير الحاصل في تشكيل حكومة في لبنان بعد مرور أربعة أشهر على الانتخابات، ومن انعكاسات المخاطر الموجودة في المنطقة على أمن لبنان ووحدته وحريته.

وقال كوشنر بعد لقائه رئيس الحكومة اللبنانية المنتهية ولايته فؤاد السنيورة إن النفوذ الخارجي خاصة من السعودية وسوريا له تأثير على الوضع في لبنان، مؤكدا أن الوقت قد حان بالنسبة للأطراف المتصارعة لتحمل المسؤولية عن عدم قدرتها على تشكيل حكومة.

وكان معظم اللوم يقع على البلدين في تأخر تشكيل الحكومة اللبنانية، لكن لقاء الرئيس السوري بشار الأسد والعاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز في وقت سابق من هذا الشهر ساهم على ما يبدو في حل خلافات البلدين، ودعوا إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية بلبنان.

"
اقرأ ايضا:

الأحزاب اللبنانية

"

ويسعى رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري إلى تشكيل حكومة منذ انتهاء الانتخابات في يونيو/حزيران الماضي.

ورأى الوزير الفرنسي أن وضع المفاوضات بين إيران والقوى الغربية حول ملفها النووي من شأنه أن يؤثر على لبنان، مشيرا إلى أن كل شيء يؤثر على الوضع في لبنان سواء بالنسبة إلى الدول المحيطة بلبنان أو الأبعد، وحذر من أن المنطقة حافلة بالتوترات.

يشار إلى أن كوشنر التقى رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الوزراء المكلف سعد الحريري.

المصدر : وكالات