عـاجـل: الرئيس الإيراني: طهران مستعدة للحوار والتفاهم مع دول الجوار وذلك سيكون لصالح المنطقة

اعتقال ناشطين سياسيين باليمن

اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين في تعز العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)

اعتقلت السلطات اليمنية الخميس نحو 20 شخصا من الناشطين السياسيين في مدينة تعز، بعد إشهار الحركة الشعبية للعدالة والتغيير في المناطق الوسطى، على غرار منظمة الحراك الجنوبي" في الجنوب.
 
وقال مصدر يمني ليونايتد برس إنترناشيونال إنه تم اعتقال ما يقرب من 20 شخصا من أعضاء الحركة الشعبية للعدالة والتغيير بينهم قياديون.
 
وقال سكان محليون في تعز إن عناصر من الأمن انتشرت في مداخل المدينة لمنع القادمين من ريف المحافظة من الوصول إلى مكان الاحتفال المقرر، كما جابت مركبات عسكرية محملة بجنود مكافحة الشغب لمنع الأعضاء من التجمهر.
 
وجاءت عمليات الاعتقال على خلفية دعوة الحركة لأبناء محافظة تعز، التي يعد سكانها نحو 4 ملايين نسمة، وأنصارها لحضور مهرجان الإشهار الذي دعت إليه الحركة من قبل البرلماني اليمني وعضو الحزب الاشتراكي سلطان السامعي.
 
وقررت اللجنة التحضيرية للحركة الشعبية للعدالة والتغيير بعد إشهار الحركة، التي تنضوي في إطارها شريحة كبيرة من أنصارها والناشطين الحقوقيين والسياسيين، القيام بفعاليات سياسية لكنها منعت من قبل سلطات الأمن.
 
وحسب البرلماني سلطان السامعي، فإن الحركة للمناطق الوسطى، وتطالب بإعادة الاعتبار لمحافظة تعز القريبة من المحافظات الجنوبية ولتحقيق الشراكة والمواطنة المتساوية بين المواطنين في البلد الواحد.
 
وتدعو الحركة إلى التغيير كضرورة لتحقيق العدالة والمساواة والحوار مع كل الأطراف الوطنية في إطار وحدة اليمن بين الجنوب والشمال التي تحققت في 22 مايو/أيار 1990. 
المصدر : يو بي آي