فشل إقرار القانون الانتخابي بالعراق

إياد السامرائي اتهم بعض الكتل السياسية بالتراجع عن مواقفها التوافقية (الفرنسية-أرشيف)

فشل مجلس النواب العراقي في إقرار القانون الانتخابي بسبب عدم توصل النواب إلى اتفاق بشأن عدد من القضايا الخلافية وفي مقدمتها قضية كركوك، في وقت أعلن فيه ببغداد عن تشكيل ائتلاف سياسي جديد باسم ائتلاف وحدة العراق.

وقال رئيس مجلس النواب إياد السامرائي للصحفيين إن رئاسة المجلس اتفقت على إحالة القانون الانتخابي إلى المجلس السياسي للأمن الوطني المؤلف من رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء ورئاسة البرلمان وقادة الكتل السياسية من أجل الخروج بحل حول الأزمة، وأعرب عن أسفه لتراجع بعض الكتل عن مواقف قال إنها سبق أن وافقت عليها للخروج بحل توافقي لهذه القضية.

وأضاف السامرائي أن آراء بعض الأحزاب السياسية أصبحت أكثر تعنتا حيال المسائل الخلافية، الأمر الذي يجعل التوصل إلى حل أمرا مستحيلا، مشيرا إلى أن المشكلة باتت أكبر من البرلمان ولم يعد هناك شيء ممكن التفاوض بشأنه.

 وكان مجلس النواب العراقي فشل في الأيام القليلة الماضية عدة مرات في التوافق على مشروع قانون الانتخابات والذي ما زالت قضية انتخابات كركوك تقف حجر عثرة في طريق إقراره.

ويطالب العرب والتركمان في المدينة الغنية بالنفط -وتوصف عادة بالمتنازع عليها- بمنح مدينتهم خصوصية في الانتخابات البرلمانية المقبلة، بينما يطالب الأكراد بمعاملتها كأي محافظة عراقية أخرى من حيث آليات إجراء الانتخابات.

ومن المفترض أن تجرى الانتخابات البرلمانية في 16 يناير/كانون الثاني المقبل بموجب هذا القانون في حال إقراره في البرلمان ومصادقة هيئة الرئاسة العراقية عليه.

ائتلاف جديد

البولاني والسامرائي وأبو ريشة أبرز الشخصيات في ائتلاف وحدة العراق (الفرنسية)
وفي شأن سياسي ذي صلة أعلن في بغداد رسميا عن تشكيل ائتلاف سياسي جديد للمشاركة في الانتخابات البرلمانية باسم ائتلاف وحدة العراق يضم 26 كيانا وشخصية سياسية عراقية، بينها الحزب الدستوري الذي يتزعمه وزير الداخلية جواد البولاني.

ويضم الائتلاف التجمع من أجل العراق بزعامة رعد مولود مخلص ومؤتمر صحوة العراق بقيادة أحمد أبو ريشة والتجمع الجمهوري العراقي بقيادة سعد عاصم الجنابي وحركة العدل والإصلاح العراقي بزعامة عبد الله حميدي الياور وتجمع الميثاق العراقي بزعامة رئيس الوقف السني أحمد عبد الغفور السامرائي وآخرين.

وتعليقا على ذلك قال رئيس الوقف السني أحمد عبد الغفور السامرائي للجزيرة إن الهدف من تشكيل هذا الائتلاف هو تأسيس دولة على أساس وطني ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب، مشيرا إلى أن الائتلاف يسعى لتلبية حاجات ملايين الفقراء والأيتام والمهجرين الذي ينتظرون أفعالا وليس أقوالا.

تفجير كركوك أدى إلى مقتل مصور تلفزيوني وجرح صحفي آخر (الفرنسية)
الوضع الميداني
ميدانيا قالت الشرطة العراقية إن مسلحين قتلوا والد ووالدة شرطي في قرية البوسيف جنوب مدينة الموصل شمال العراق بعد اقتحام منزلهما.

ولم تعرف دوافع الحادث، غير أن مصادر أمنية محلية لم تستبعد أن يكون انخراط ابن الضحيتين بسلك الشرطة وراءه.

وفي الموصل أيضا عثرت دورية تابعة للجيش العراقي على جثتين مرميتين قرب شارع حي الوحدة شرق المدينة بدت عليهما آثار طلقات نارية.

وفي كركوك قتل مصور في قناة الرشيد العراقية الفضائية وجرح صحفي من قناة البغدادية في انفجار قنبلة.

وفي الفلوجة أعلنت الشرطة أن مسلحين هاجموا نقطة تفتيش للجيش العراقي وطعنوا جنديا حتى الموت أمس الثلاثاء وسط هذه المدينة الواقعة غربي بغداد.

وفي الإسكندرية جنوب بغداد ذكرت الشرطة أن قنبلة مزروعة داخل سوق شعبية أصابت ستة أشخاص بجروح. 

المصدر : الجزيرة + وكالات