معارض: إسلاميو الصومال تكفيريون

شوكي أثناء مشاركته في حفل الترحيب بالقصر الرئاسي بمقديشو (الجزيرة نت)
جبريل يوسف علي-مقديشو
 
أعلن قيادي عسكري بارز انشق عن الحزب الإسلامي في الصومال أن هناك جهات لا تقاتل على أساس ديني بل بمبدأ "تكفيري"، الأمر الذي دفعه للانسحاب من الحزب والالتحاق بالحكومة الانتقالية التي أكدت ارتفاع وتيرة المقتنعين بأن الحرب بين الحكومة وخصومها "ليست على أسس دينية".
 
وقال محمد عبد الرحمن أدواي شوكي القيادي المنشق عن الحزب الإسلامي أثناء حفل ترحيب نظمته الحكومة بالقصر الرئاسي "تيقنت أنه ليس هناك مبدأ إسلامي أو هدف ديني يحارب من أجله زملائي في الخنادق، علمت أن هناك جهات تقتل الشعب والقادة وحتى زملاءهم في الميدان بل وأي مسلم لا يؤمن بمبادئهم التكفيرية".
 
وأضاف "أعتقد أنه خير لي أن أموت مسلما يدافع عن شعبه وحكومته وأرضه ودينه بدلا من الانخراط في حروب غايتها تصفية الشعب كله".
 
وكان شوكي قائدا للحزب بمنطقة عيلشا للنازحين. وقد اغتيل شقيقه القيادي بالحزب أيضا شيخ أحمد عبد الرحمن أدواي الملقب بشيخ طالبان، الأسبوع الماضي على يد مسلحين مجهولين. وأقر مسؤول الإعلام لدى الحزب الإسلامي شيخ محمد علي انشقاق شوكي.
 
وقال شوكي إن قيادات الحزب الإسلامي تعرف الجهة التي قتلت شقيقه. وقال للجزيرة نت "الحزب يعلم من قتل أخي، ولكنه لا يجرأ عن كشف الحقيقة واتهام القتلة نظرا لمأزقه السياسي". 
 
من جهته عبر متحدث باسم الحزب شيخ محمد علي عن أسفه الشديد لاستمرار الخلاف بين الحزب و حركة الشباب المجاهدين في الوقت الذي يوجد في البلاد من سماهم المتحدث بالأعداء.
 
 باهوكا: المعارضة لا تحارب من أجل الإسلام لأنها تقتل بعضها البعض (الجزيرة نت)
تشويه الشريعة
ورأت الحكومة في الأمر بداية لنهاية حقبة "تشويه الشريعة الإسلامية" حسب وزير الأمن الصومالي محمد عبد الله سنبلولشي الذي أشار أثناء حفل الترحيب إلى ارتفاع وتيرة المقتنعين بأن الحرب بين الحكومة وخصومها ليست على أسس دينية.
 
وعلقت القوات الأفريقية في الصومال بدورها على الوضع الجديد قائلة على لسان الناطق باسمها الرائد بريجيا باهوكا "لن أقتنع ولا أحد بإمكانه أن يقنعني أن المعارضة تحارب من أجل الإسلام لأنها تقتل بعضها البعض".
 
ودعا باهوكا في حديثه للجزيرة نت الشباب المجاهدين تحديدا لوقف القتال والعنف ضد الصوماليين بمن فيهم زملاؤهم حسب تعبيره. وقال إن "الإسلام لا يعطي الحق لأية جهة أن تقتل وتفعل ما تشاء من أجل الحكم". واعتبر أن الطريق إلى القصر الرئاسي يمر فقط عبر إرادة الشعب الصومالي.
المصدر : الجزيرة