الأسد يستقبل المر ويجدد دعم بلاده لأمن لبنان

f/A handout picture released by the Syrian Arab News Agency (SANA) shows Syrian President Bashar al-Assad (L) meeting with Lebanon's Minister of Defence Elias al-Murr in Damascus on January 28, 2009.
ضبط الحدود والتعاون العسكري أبرز محاور مباحثات إلياس المر (يمين) بدمشق (الفرنسية)

جدد الرئيس السوري بشار الأسد دعم بلاده لتحقيق الأمن والاستقرار في لبنان, في حين انتقدت لجنة برلمانية لبنانية عدم قيام أي مسؤول سوري بزيارة بيروت.

 
وأكد الأسد خلال استقباله وزير الدفاع اللبناني إلياس المر أن دمشق مستعدة لمساعدة لبنان بكل ما من شأنه تعزيز قوته ومنعته وتحقيق الأمن فيه.
 
وقال بيان رئاسي سوري إن الطرفين بحثا التعاون بين الجيشين السوري واللبناني وآفاق تعزيزه في جميع المجالات.
 
وكان المر وصل إلى العاصمة السورية يرافقه وفد عسكري رفيع يضم رئيس هيئة الأركان شوقي المصري ونائبه وعددا من الضباط الكبار.
 
ومن المتوقع أن يجري وزير الدفاع اللبناني مباحثات مع نظيره السوري العماد أول حسن توركماني بحضور الأمين العام للمجلس الأعلى السوري اللبناني نصري الخوري. وتتصدر المباحثات ملف ضبط الحدود والتعاون العسكري.
 

السفير البناني في دمشق ميشال الخوري  (الفرنسية-أرشيف)السفير البناني في دمشق ميشال الخوري  (الفرنسية-أرشيف)

سفير لبناني بدمشق

وجاء هذا التطور بعد ساعات من إعلان وزير الخارجية اللبناني فوزي صلوخ موافقة دمشق على تعيين السفير ميشال الخوري سفيرا للبنان لدى سوريا.
 
وكان خوري (59 عاما) قد شغل منصب سفير بيروت في لاهاي إضافة إلى العمل بمناصب دبلوماسية أخرى بالمملكة المتحدة والبرازيل والمكسيك.
 
تساؤل
من جهة أخرى تساءل رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب اللبناني عبد اللطيف الزين عن سبب عدم قيام أي وزير سوري بزيارة بيروت بعد زيارات رسمية لوزراء لبنانيين لدمشق.
 
وأضاف الزين أن وزير الخارجية اللبناني أبلغ لجنته بأن الوزراء الذين زاروا دمشق قاموا بزيارتهم بعد توجيه دعوات رسمية لهم من الوزراء السوريين، موضحا أن لجنته توقفت عند زيارات لوفود أجنبية إلى لبنان دون معرفة مسبقة.
 
يشار إلى أن سوريا ولبنان أقامتا علاقات دبلوماسية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي لأول مرة منذ استقلالهما عن فرنسا قبل ستين عاما.

وفتحت الخطوة صفحة جديدة في علاقات البلدين بعد توترها إثر اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري وما تلاه من انسحاب للجيش السوري من هذا البلد بعد وجود استمر 29 عاما.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة