بدء تنفيذ الاتفاقية الأمنية بالعراق ومقتل جنديين أميركيين

الاتفاقية الأمنية تقضي بانسحاب القوات الأميركية من العراق نهاية 2011 (الفرنسية-أرشيف)

بدأت القوات العراقية اليوم تولي المسؤولية الأمنية في البلاد لأول مرة منذ الغزو الأميركي للعراق عام 2003 بمقتضى الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة والتي تقضي بانسحاب القوات الأميركية بحلول نهاية 2011، في حين أعلن الجيش الأميركي مقتل اثنين من جنوده في هجومين منفصلين.

وسلمت القوات الأميركية المنطقة الخضراء التي تضم مقار السفارتين الأميركية والبريطانية الى السلطات العراقية بعد انتهاء تفويض الامم المتحدة لبقاء القوات الاجنبية.

وقال المتحدث باسم القوات الأمنية العراقية اللواء قاسم الموسوي إن دور قوات التحالف في المنطقة الخضراء سيتركز على تدريب قوات لواء بغداد على كيفية اكتشاف المتفجرات وتقديم المشورة للقوات العراقية.

وأضاف الموسوي أن العراق يخطط كذلك لإنهاء العقود التي أبرمتها الولايات المتحدة مع الشركات الأمنية لحماية المنطقة الخضراء والتي تنتهي في سبتمبر/أيلول 2009.

وكان العراق وقع أمس اتفاقيتين أمنيتين مع بريطانيا وأستراليا لتنظيم الوجود العسكري لهذين البلدين في الأراضي العراقية بعد نهاية التفويض الأممي منتصف الليلة الماضية.

خسائر أميركية
يأتي ذلك في وقت أعلن الجيش الأميركي مقتل اثنين من جنوده في هجومين منفصلين في العراق، ليصل عدد قتلى الجنود الأميركيين إلى 14 جنديا خلال الشهر الأخير من عام 2008.

وتوفي جندي متأثرا بجروح أصيب بها في هجوم في بغداد أمس الأربعاء، في حين كان الثاني توفي في وقت متأخر مساء الثلاثاء شمالي العاصمة العراقية في أعقاب عملية قتالية.

وبذلك يرتفع إلى 4221 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ غزو هذا البلد في مارس/آذار 2003.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة