الادعاء السويسري يسقط اتهامات ضد نجل القذافي

متظاهرون يرفعون صورا للقذافي ونجله في احتجاجات أمام السفارة السويسرية بطرابلس
(الفرنسية-أرشيف)
أعلن المدعي العام في جنيف الأربعاء قراره إسقاط الدعوى الجنائية ضد نجل الزعيم الليبي معمر القذافي بعد سحب الشكوى التي تقدم بها خادمان من شمال أفريقيا ضده، واتهماه فيها بالاعتداء الجسدي عليهما.

وأفاد بيان صادر عن مكتب المدعي دانييل زابيلي أنه لن يسعى لتوجيه اتهام لهانيبال القذافي وزوجته ألين بتقييد حرية رجل مغربي وامرأة تونسية يعملان في خدمتهما.

وأوضح المدعي العام أن القضاء سيعيد لهانيبال وزوجته مبلغ نصف مليون فرنك سويسري (450 ألف دولار) كانا قد دفعاه كفالة لإطلاق سراحهما.

ويفتح هذا الإجراء الباب أمام تطبيع العلاقات بين سويسرا وليبيا التي هددت سابقا بوقف إمدادات الطاقة إلى سويسرا، كما انطلقت مظاهرات قوية في ليبيا احتجاجا على الإجراء السويسري.

وأوقف هانيبال وزوجته في 15 يوليو/تموز الماضي بعدما اشتكى الخادمان من تعرضهما لسوء المعاملة على يد الزوجين اللذين أنكرا هذه المزاعم. وتم الإفراج عن نجل القذافي وزوجته بعد يومين من توقيفهما إثر ضغوط قوية من ليبيا.

وسحب الخادمان شكواهما نهاية الأسبوع الماضي. وقال محاميهما فرانسوا ميبريز الثلاثاء إنهما "تلقيا تعويضات مناسبة وأخذت معاناتهما في الاعتبار".

المصدر : وكالات