اعتقال 12 شخصا باحتجاج على إغلاق مدرسة بالإسكندرية

المدرسة تضم ألف تلميذ (الجزيرة نت)
أحمد علي-الإسكندرية
 
اعتقلت الشرطة المصرية 12 شخصا بعد مواجهات أمس في مدينة الإسكندرية مع متظاهرين احتجوا على "عدم تنفيذ" حكم قضائي سمح بتشغيل مدرسة خاصة مقربة من الإخوان أغلقتها السلطات.
 
وأصيب محتجون بجروح في الاشتباكات التي استخدمت فيها الشرطة الهري.
 
وقال مصدر أمني للجزيرة نت إن عددا من أولياء تلاميذ مدرسة "الجزيرة", في منطقة العجمي غربي الإسكندرية, قطعوا الطريق الرئيسي وحاولوا دخول المدرسة, لكنه أضاف أن الهدوء قد عاد.
 
وذكر أولياء الأمور أن الأمن أراد منعهم من الاقتراب من المدرسة رغم حكم من محكمة بالإسكندرية الخميس الماضي بوقف تنفيذ قرار محافظ الإسكندرية بغلقها, وقالوا إن الشرطة هاجمتهم بعنف.
 
واتهم قيادي الإخوان طلعت فهمي جهات أميركية بالوقوف وراء قرار إغلاق المدرسة ذات الطابع الإسلامي بزعم أنها مدرسة دينية تشبه المدارس الدينية الباكستانية, وقال إن الجهات الأمنية لم تنف له صحة تقارير تحدثت عن دور للسفارة الأميركية في الموضوع.
 
وقال خلف بيومي محامي المدرسة للجزيرة نت إن المدرسة تضم ألف تلميذ واعتبر احتجاز أولياء الأمور "محاولة سافرة لإرهابهم وإجبارهم على تحويل ملفات أبنائهم إلى مدرسة أخرى", وقال إن السلطات "لا تحترم دستورا ولا تقيم وزنا لقانون".
 
وأغلقت السلطات المدرسة قبل ثمانية أيام, ودهمتها قوات كبيرة منعت المدرسين والطلاب وذويهم من الاقتراب منها.
 
وتشكو جماعة الإخوان المسلمين مضايقات أمنية متزايدة منذ انتخابات برلمانية في 2005 دخلتها بنواب مستقلين, وفازت فيها بنحو خمس مقاعد البرلمان.
المصدر : الجزيرة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة