الاتحاد الأفريقي يهدد بفرض عقوبات على موريتانيا

الاتحاد الأفريقي أعلن السادس من أكتوبر موعدا أقصى لعودة ولد الشيخ عبد الله (الفرنسية-أرشيف) 
دعا مجلس السلام والأمن في الاتحاد الأفريقي -الذي اجتمع على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك- مجددا إلى عودة النظام الدستوري في موريتانيا مهددا إياها بعقوبات.

وطالب المجلس في بيان بـ"العودة للنظام الدستوري وإعادة رئيس جمهورية موريتانيا سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله إلى مهماته بدون شروط في موعد أقصاه السادس من أكتوبر/تشرين الأول 2008".

وحذر الاتحاد الأفريقي "الانقلابيين وأنصارهم المدنيين من مخاطر العقوبات والعزلة التي قد يقعون فيها إذا لم يستجيبوا لهذه المطالب" خلال المهلة المحددة.

وأعرب مجلس السلام والأمن في المنظمة الأفريقية عن "قلقه العميق لكون الجهود المبذولة حتى اليوم لم تحقق أي تقدم على طريق عودة سريعة إلى الشرعية الدستورية".

وانتهز المجلس انعقاد الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة لدعوة الدول الأعضاء في المنظمة الدولية "إلى اعتبار كل قرارات ومبادرات الانقلابيين الرامية إلى التصدي لاستعادة النظام الدستوري غير شرعية وغير قانونية".

وندد الاتحاد الأفريقي مرارا بالانقلاب الذي وقع في موريتانيا في الـ6 من أغسطس/آب الماضي الذي قاده الجنرال محمد ولد عبد العزيز.

المصدر : الفرنسية