إصابة مراقب عسكري تابع للأمم المتحدة بمنطقة أبيي

جيش التحرير الشعبي متهم بإطلاق الرصاص (رويترز-أرشيف)
أعلنت الأمم المتحدة أن مراقبا عسكريا تابعا للأمم المتحدة وآخر من الجيش السوداني أصيبا برصاص أطلقه عليهما جنود من جنوب  السودان على أطراف منطقة أبيي النفطية المتنازع عليها والتي شهدت أخيرا معارك أثارت مخاوف من عودة الحرب الأهلية.
 
وذكرت الأمم المتحدة أن عناصر من الجيش الشعبي لتحرير السودان (المتمردون الجنوبيون السابقون) أطلقوا النار على الضابطين في أقوك الواقعة جنوب مدينة أبيي حيث تنشط بشكل خاص المنظمات الإنسانية التابعة لوكالات الأمم المتحدة منذ المعارك الدامية التي وقعت في هذه المنطقة في مايو/أيار الماضي.
 
وأعرب أشرف قاضي ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في بيان عن الأمل بأن لا يعرقل هذا الحادث تطبيق "خارطة الطريق" التي وقعت في الثامن من يونيو/حزيران الماضي بين الحكومة السودانية والمتمردين الجنوبيين السابقين.
المصدر : الفرنسية