اعتقال 17 إخوانيا واتهامات بتزوير انتخابي بمصر

المحكمة العسكرية أصدرت أحكاما على قياديي الإخوان قبل الانتخابات (رويترز-أرشيف)

أعلن مصدر أمني أن الشرطة اعتقلت أمس 17 عضوا من الإخوان المسلمين بمصر، في وقت اتهمت فيه الجماعة السلطات بتزوير انتخابات بدأت اليوم الأحد في مدينتين شمال البلاد لشغل أربعة مقاعد برلمانية.
 
كما ذكرت مصادر أمنية أن الاعتقالات تمت بالإسكندرية حيث كانت يتنافس على المقاعد الأربعة بالمدينة وبندر دسوق بمحافظة كفر الشيخ ثلاثة مرشحين ينتمون إلى جماعة الإخوان.
 
ادعاءات
وفي سياق متصل اتهم أعضاء مجلس الشعب (البرلمان) الذين ينتمون للإخوان ممثلين لمدينة الإسكندرية، السلطات، بتزوير الانتخابات.
 
وقالوا في بيان إن سلطات المدينة قامت بحشو صناديق الاقتراع لمصلحة المرشحين الاثنين اللذين ينتميان للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم.
 
وفي المقابل نفى متحدث باسم وزارة الداخلية هذه الاتهامات معتبرا أنها مجرد ادعاءات.
 
وقال المصدر إن المسلسل الانتخابي تم في هدوء نافيا أن تكون الشرطة منعت مصوتين من التصويت.
 
إقبال ضعيف
وكانت رويترز نقلت عن شهود عيان في الإسكندرية قولهم إن عددا محدودا من الناخبين وصلوا اللجان بعد ساعات من بدء الاقتراع.
 
وأوقفت محاكم محلية انتخابات المجلس النيابي في ست دوائر في خمس
محافظات خلال انتخابات عام 2005 بسبب شكاوى تقدم بها مرشحون قالوا إن مخالفات وقعت بالعملية الانتخابية.
 
يُذكر أن جماعة الإخوان المسلمين التي تعتبرها الحكومة محظورة تشغل 88 مقعدا بالبرلمان في انتخابات 2005.
 
وكانت المحكمة العسكرية أصدرت في أبريل/ نيسان الماضي أحكاما بالسجن لمدد تراوحت بين ثلاث وعشر سنوات على 25 من الأعضاء القياديين بالجماعة، وبرأت ساحة 15 آخرين.
المصدر : رويترز

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة