إسرائيل تعتقل مستوطنا يشتبه بإطلاقه قذيفة على قرية بالضفة

المستوطنون الإسرائيليون متورطون في أعمال عنف ضد الفلسطينيين (الفرنسية-أرشيف)
اعتقلت الشرطة الإسرائيلية اليوم الأحد مستوطنا في ضوء تقارير عن إطلاقه قذيفة محلية الصنع على قرية فلسطينية قرب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

وصرح المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد أن مستوطنا من يتسهار القريبة من نابلس اعتقل أمس السبت لحيازته أسلحة غير قانونية، ولكنه رفض التعليق على تقرير لصحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أفاد بأن الشرطة تشتبه في أن المستوطن (20 عاما) متورط في إطلاق قذيفة محلية الصنع على قرية بورين قرب نابلس.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن الشرطة شنت حملة أمنية في يتسهار بعد الحادث وعثرت في المكان على مواد متفجرة ووسائل قتالية.

وكان مصدر أمني فلسطيني قال قبل أيام إن مستوطنين أطلقوا ثلاث قذائف صاروخية محلية الصنع سقطت في حقول بالقرب من القرية ومدينة نابلس الأسبوع الماضي دون أن توقع أضرارا مادية أو بشرية.

وأضاف المصدر أن العبوات الناسفة تشبه القنابل الأنبوبية ويصل طولها ما بين 20 إلى 25 سنتيمترا غير أن الشرطة الإسرائيلية قالت انه ليس لديها علم بإطلاق أي صواريخ على الفلسطينيين.

وسبق للمستوطنين أن تورطوا في حوادث عنف ضد الفلسطينيين بالضفة الغربية والقدس.

المصدر : وكالات

المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة