هنية يرحب بدعوة عباس لحوار وطني شامل

هنية: يدنا ممدوة إلى الأشقاء في الوطن (الجزيرة-أرشيف)

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية ترحيبه بدعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لإجراء حوار وطني شامل بهدف تعزيز الوحدة الوطنية، وطالب برعاية جامعة الدول العربية لهذا الحوار انطلاقا من قاعدة لا غالب ولا مغلوب.

وجاء ذلك في خطاب متلفز ألقاه هنية الخميس قال فيه إن حركة حماس تمد يدها لدعوة الرئيس عباس على قاعدة إعلان صنعاء الذي يعد مدخلا عمليا للمبادرة اليمنية لوقف حالة الانقسام في الساحة الفلسطينية الداخلية واحترام ما تم الاتفاق عليه في مكة المكرمة.

وشدد على أن الحركة ستعمل على تسهيل الحوار شرط توفر ما سماها "النوايا الصادقة والإرادة الحرة" من أجل حل المشاكل العالقة لإعادة الوضع الفلسطيني إلى ما كان عليه سابقا، داعيا الجامعة العربية لرعاية هذا الحوار كما حدث في مساهمتها لحل الأزمة اللبنانية باتفاق الدوحة.

وقال هنية أنه مستعد للمشاركة في الحوار في أي مكان ولكن على أساس لا غالب ومغلوب، معتبرا أن إنجاح الحوار هو نصر لكافة أبناء الشعب الفلسطيني.

وحرصا من حركة حماس لتهيئة الظروف المناسبة للحوار، طالب هنية بوقف الحملات الإعلامية مؤكدا أنه أصدر توجيهاته بهذا الصدد، والإفراج عن المعتقلين السياسيين وبذل الجهود للإفراج عن نواب ووزراء الحركة المختطفين من قبل إسرائيل.

المصدر : الجزيرة