ثلاثة شهداء في اشتباك وقصف إسرائيلي على غزة

الجهاد الإسلامي تقول إن الشهداء الثلاثة من مقاتليها (الفرنسية-أرشيف)

استشهد ثلاثة فلسطينيين وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في اشتباك وقصف قوات الاحتلال الإسرائيلي لقطاع غزة.

وقالت حركة الجهاد الإسلامي إن ثلاثة من مقاتليها استشهدوا عقب تبادل لإطلاق النار مع قوات الاحتلال شمال معبر صوفا جنوبي غزة.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن الحركة أن مجموعة من المسلحين كانوا يزرعون ألغاما عندما أطلقت الدبابات قذائفها عليهم.

وذكر بيان عسكري إسرائيلي أن الجيش رصد ثلاثة مسلحين فلسطينيين وهم يزرعون عبوات ناسفة صباح اليوم، وتوغل في غزة للقضاء عليهم.

وأكد متحدث باسم جيش الاحتلال وقوع الاشتباك وأن القوات الإسرائيلية قتلت ثلاثة من المسلحين.

وعقب القصف ذكرت مصادر طبية فلسطينية أن طائرة استطلاع إسرائيلية قصفت بصاروخين على الأقل مجموعة تابعة لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مما أدى إلى إصابة ثلاثة منهم.

وقالت حماس إن الجرحى الثلاثة هم من كوادرها وإن حالة أحدهم خطرة، وقد أصيبوا جميعا في غارة إسرائيلية على خان يونس جنوبي القطاع.

مريم صالح أفرج عنها بعد سبعة أشهر اعتقال إداري (الجزيرة نت-أرشيف)
إطلاق نائبة حماس

وفي تطور آخر، قال مراسل الجزيرة نت في غزة أحمد فياض إن الاحتلال أفرج أمس عن النائبة بالمجلس التشريعي الفلسطيني مريم صالح, بعد قضائها سبعة أشهر من الاعتقال الإداري في سجن هاشارون.

ووجهت للنائبة تهمة الانتماء لكتلة التغيير والإصلاح التابعة لحركة حماس.

وبإطلاقها يبقى في سجون الاحتلال 41 نائبا اعتقلوا بعد أسر الجندي الإسرائيلي بغزة جلعاد شاليط.

وشغلت مريم صالح منصب وزيرة شؤون المرأة في حكومة إسماعيل هنية التي شكلتها حماس عام 2006.

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس