قصف مطار مقديشو وخمسة قتلى في مواجهات متجددة

القوات الأفريقية التي تتولى حراسة المطار أكدت وقوع القصف بعد إقلاع طائرة الرئيس
(رويترز-أرشيف) 
تعرض مطار العاصمة الصومالية مقديشو لقصف بعد دقائق من إقلاع طائرة الرئيس عبد الله يوسف, فيما قتل خمسة أشخاص في عنف متجدد.

ونقلت رويترز عن مسؤولين صوماليين لم تسمهم أن "متمردين أطلقوا قذائف مورتر على مطار مقديشو الرئيسي بعيد إقلاع طائرة الرئيس".

كما أكد مسؤولون من قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في مقديشو -وهي القوة التي تتولى حراسة المطار- وقوع الهجوم, دون الإعلان عن أي تفاصيل.

كان يوسف قد نجا في وقت سابق من الشهر الحالي من قصف مماثل لممر بالمطار كانت طائرته تتوقف عليه قبل الإقلاع إلى جيبوتي للمشاركة في محادثات السلام.

في هذه الأثناء هز قصف بالهاون مناطق سكنية في جنوب مقديشو اليوم الخميس, حيث ذكر سكان محليون أن خمسة أشخاص أصيبوا بجراح بينهم طفلان.
كما ذكرت تقارير وشهود عيان أن خمسة مدنيين قتلوا في اشتباكات قرب المقر الرئاسي استخدمت فيها أنواع مختلفة من الأسلحة. كما تحدث سكان عن اتساع نطاق الاشتباكات من منطقة إلى أخرى.

جاءت الاشتباكات بعد هجوم مسلح على مواقع للقوات الإثيوبية التي تتولى دعم الحكومة المؤقتة. كما يأتي تجدد الاشتباكات بعد أيام من إعلان التوصل إلى اتفاق سلام بين الفصائل الصومالية أثناء اجتماعات في جيبوتي بوساطة الأمم المتحدة.
المصدر : وكالات