إخوان مصر يلبون دعوة للإضراب الأسبوع المقبل

الإخوان برروا مشاركتهم في الإضراب المقبل برفض الحكومة دعوات الإصلاح (رويترز)
 
أعلنت جماعة الإخوان المسلمين بمصر استجابتها لدعوة ناشطين على شبكة الإنترنت للإضراب العام يوم 4 مايو/ أيار المقبل الذي يصادف عيد ميلاد الرئيس المصري حسني مبارك.
 
وقال المرشد العام للجماعة محمد مهدي عاكف في بيان إن الإخوان "يتجاوبون مع الدعوة إلى التزام المواطنين بيوتهم" الأسبوع المقبل.
 
وأضاف عاكف أن جماعته تؤيد حركة "الاحتجاج السلمي التي تطالب حل الأزمات ومواجهة الأوضاع المتردية التي يعاني منها الشعب". وبرر مشاركة جماعته في الإضراب بأن "السلطة التنفيذية أصمت أذنيها وأغمضت عينيها أمام كافة دعوات الإصلاح".
 
وجاء موقف الجماعة بعد دعوة وجهها مصريون على موقع "فيسبوك" على الإنترنت. وقال منظمو الإضراب إن عددهم تجاوز 74 ألفا، ويهدف إلى الاحتجاج على الغلاء وسياسات الحكومات الاقتصادية والاجتماعية وعلى "تفشي الفساد".
 
ولم يشارك الإخوان في إضراب عام بمدينة المحلة يوم 6 أبريل/ نيسان الجاري, حيث وقعت مصادمات بين قوات الأمن ومضربين عن العمل بنفس المدينة أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة أكثر من 150 آخرين.
 
يشار إلى أن محكمة عسكرية أصدرت يوم 15 أبريل/ نيسان الجاري أحكاما بالسجن لمدد تتراوح بين ثلاثة وعشرة أعوام على 25 من قيادات الجماعة، فضلا عن مصادرة أموال وشركات بعض المتهمين، في حين قضت ببراءة 15 آخرين.

يذكر أن المتهمين -بينهم ستة حوكموا غيابيا لوجودهم خارج البلاد- هم أول مجموعة من أعضاء الجماعة تحال إلى محاكمة عسكرية في مصر منذ العام 2001.
المصدر : وكالات