غزة تشيع شهيدين ومصر تمنع عبور عالقين من رفح

 
شيع مئات الفلسطينيين مقاومين اثنين من كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) استشهدا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء السبت شمال قطاع غزة.
 
وأفادت طواقم طبية بأنها عثرت على جثتي الشهيدين ربيع محسن ومراد خضر بعد قصف جوي ومدفعي استهدف مجموعة من كتائب الأقصى في جباليا بالقرب من بيت حانون، وأشارت المصادر الطبية إلى أن الشهيدين نزفا حتى الموت.
 
وفي سياق متصل أعلنت كتائب المقاومة الوطنية –الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين- وكتائب شهداء الأقصى مسؤوليتهما المشتركة عن قصف معبر صوفا جنوب قطاع غزة بصاروخين الأحد وفق ما نقلته وكالة أنباء "سما" عن بيان للكتائب.
 
وفي رفح جنوب قطاع غزة قالت مصادر أمنية مصرية إن فلسطينيا قتل وأصيب آخر بجروح بالغة جراء انهيار نفق في الجانب الفلسطيني من رفح في حادث هو الثاني من نوعه خلال أسبوعين.
 
عالقون على الحدود

على صعيد آخر منعت السلطات المصرية عبور المئات من المواطنين المصريين العالقين في قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي. ورجحت مصادر أمنية فلسطينية أن تسمح السلطات المصرية لهؤلاء بالعودة إلى مصر اليوم الاثنين.
 
وكانت مصادر فلسطينية تحدثت عن تلقيها تأكيدات من الأجهزة الأمنية المصرية بعزمها السماح للمواطنين المصريين العالقين في القطاع منذ أكثر من شهرين بالعودة إلى بلادهم لكنها تراجعت عن ذلك.
 
وكان المواطنون المصريون ومعظمهم من النساء والأطفال عبروا إلى قطاع غزة لزيارة أقاربهم إبان فتح الحدود بين مصر وقطاع غزة نهاية يناير/كانون الثاني الماضي.
 
وفي سياق متصل تظاهر مئات الفلسطينيين الأحد أمام الجانب الفلسطيني من معبر رفح مطالبين السلطات المصرية بالإفراج عن عناصر في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وفق ما ذكره شهود على الجانب المصري من الحدود.
 
وأفرجت مصر عن 33 من نشطاء حماس قبل أسبوع لكن لم يعلن عن عدد أعضاء الحركة الذين مازالوا قيد الاحتجاز في مصر.
 
وأشارت مصادر مصرية الأسبوع الماضي إلى أن السلطات أوضحت أن التحقيقات مع النشطاء أثبتت براءتهم من التورط في أي "إرهاب" في البلاد. وقد أفرجت مصر إلى الآن عن أكثر من 80 من أعضاء حماس.
 
اعتقالات بالضفة
وفي الضفة الغربية اعتقلت قوات الاحتلال ستة فلسطينيين في قرية قفين جنوب غربي جنين مساء الأحد خلال مواجهات أضرم خلالها عشرات الفلسطينيين النار في إطارات مطاطية وألقوا الحجارة والزجاجات الحارقة باتجاه جنود الاحتلال.
 
وذكرت وكالة أنباء "معا" الفلسطينية أن جنود الاحتلال ردوا بالطلقات المطاطية والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، فيما أشارت مصادر فلسطينية إلى أن عددا من الفلسطينيين أصيبوا بجروح خلال المواجهات مع القوات الإسرائيلية.
المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة