قوات التحالف الصومالي تسيطر على مدينتي جوهر ومهداي

صورة لمقاتل من المحاكم الإسلامية يقف فوق جثة للقوات الحكومية في مقديشو
مقاتل من المحاكم الإسلامية يقف بجانب جثة للقوات الحكومية في مقديشو (الجزيرة نت-أرشيف)

سيطرت قوات "التحالف من أجل إعادة تحرير الصومال" الذي تنضوي تحته المحاكم الإسلامية، على مدينتي جوهر ومهداي في ولاية شبيلي الوسطى شمالي العاصمة الصومالية مقديشو، بعد مواجهات مع القوات الحكومية قتل خلالها أربعة جنود صوماليين ومدنيين.

 
وصرح الناطق الرسمي باسم قوات المحاكم الإسلامية عبد الرحيم عيسى عدو للجزيرة نت بأن قواته سيطرت على مدينة جوهر -التي استخدمتها الحكومة الصومالية المؤقتة مقراً لها عام 2005- دون مقاومة تذكر، واستولت على منزل والي الولاية والسجن المركزي وقسم الشرطة المركزية في المدينة.
 
وأضاف عدو أن قوات المحاكم الإسلامية استولت كذلك على عربتين قتاليتين للأسلحة المضادة للطائرات وسيارة قتالية دون سلاح، إضافة إلى كمية كبيرة من الأسلحة الخفيفة والأسلحة الرشاشة.
 
وأشارت الحكومة بدورها إلى وقوع معارك في بلدة جوهر سيطرت خلالها قوات المحاكم لفترة قصيرة على المدينة، وقالت إن مكاتب تابعة لإدارة الحكومة الانتقالية قد نهبت كما سرقت سيارات حكومية.
 
وأكدت الحكومة أن معظم جنودها المنتشرين فيها كانوا ينفذون في الوقت نفسه عملية في بلدة قريبة استهدفت معسكر تدريب لمناوئيها هناك.
 
وقد ذكر المواطن عبدي علي عثمان لرويترز عبر الهاتف إن القتال استمر نحو أربعين دقيقة بين القوات الحكومية والإسلاميين وفر بعده الجنود، بينما قام المسلحون بالإفراج عن كل السجناء من أكبر سجن في البلدة.
 
وذكر أحد سكان المدينة للجزيرة نت أن سيدة مختلة عقليا وطفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات كانت معها قتلتا في تلك المعارك.
المصدر : الجزيرة + وكالات