هجوم انتحاري بالموصل وقصف صاروخي للمنطقة الخضراء

قتل خمسة جنود عراقيين على الأقل وجرح نحو 30 شخصا أغلبهم جنود في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة في الموصل شمال العراق, حصيلته مرشحة للارتفاع.

ودفع الانتحاري بسيارته الملغومة إلى قاعدة عسكرية في غرب الموصل التي يصفها الجيش الأميركي بآخر مدينة ما زالت القاعدة تجد فيها معقلا.

كما قالت مصادر أمنية وطبية إن ستة مدنيين قتلوا في هجوم بالزعفرانية جنوبي العاصمة العراقية بغداد التي تعرضت اليوم صباحا المنطقة الخضراء فيها لقصف بالصواريخ.

وحلقت مروحيات أميركية في سماء المنطقة التي تؤوي مقر الحكومة العراقية والبرلمان وسفارات دول غربية كبرى بينها الولايات المتحدة.

وقالت متحدثة باسم السفارة الأميركية إن المعلومات الأولية لا تشير إلى سقوط قتلى أو إصابات خطيرة, في القصف الذي وقع على دفعات.

واتهم الجيش الأميركي "عناصر مارقة" -توصيف للإشارة إلى من لم يلتزموا بهدنة جيش المهدي- بالتورط في هجمات صواريخ سابقة في بغداد.


الصحوات
من جهة أخرى هدد قيادي في مجالس الصحوة بوقف التعاون مع الجيش الأميركي بعد قتله ستة من المليشيا في قصف جوي أمس قرب سامراء.

وقال قيادي مجلس إسناد سامراء (الصحوة) أبو فاروق إن مقاتليه كانوا يرتدون الزي المتفق عليه وهو صدرية فوسفورية عاكسة تلاحظ عن بعد, وطالب "بمحاسبة المقصرين" وتعويض عائلات قتلى الهجوم الذي أقر به الجيش الأميركي لكنه قال إن تفاصيله ليست كما ورد في رواية مجالس الصحوة.

وتضم مجالس الصحوة 80 ألف مقاتل غالبيتهم عرب سنة, ويقول الجيش الأميركي إنها أحد ثلاثة عوامل -إضافة إلى هدنة جيش المهدي وتعزيز القوات الأميركية- ساعدت في تراجع العنف بـ60% منذ يونيو/ حزيران الماضي.

ديفد بتراوس: القاعدة تحاول العودة إلى المناطق التي طردت منها (رويترز)

إشادة وانشغالات
وقال قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفد بتراوس لصحيفة ديلي تلغراف البريطانية إن قوات الصحوة ساعدت في بعث الحياة في مناطق كانت معاقل للقاعدة سابقا كالرمادي.

وأضاف الجنرال بتراوس -الذي يرفع تقريرا إلى الكونغرس الشهر القادم حول مفعول تعزيز القوات- إن "ذلك لا يعني أن القاعدة لا تحاول العودة أو أنه لا يوجد أشخاص يمارسون الإجرام وأساليب المافيا والابتزاز".

كما قال إنه يتفهم انشغالات الحكومة العراقية لكون بعض المنضوين في مجالس الصحوة "أيديهم ملطخة بالدماء", في إشارة إلى ما يتردد في العراق من أن بعضهم كان منضوين في تنظيم القاعدة أصلا.

المصدر : ديلي تلغراف + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة