صنعاء والحوثيون يستأنفان مباحثاتهما لتنفيذ اتفاق الدوحة

الحوثيون ما زالوا يصرون على الاحتفاظ بمنطقتين مهمتين في صعدة (الجزيرة-أرشيف)

استؤنفت في محافظة صعدة شمالي اليمن أعمال اللجنة المكلفة تنفيذ بنود اتفاق الدوحة بين جماعة عبد الملك الحوثي والحكومة اليمنية بحضور فريق قطري.

ويتركز البحث حول البند المتعلق بنزول قوات الحوثي من المناطق المتفق عليها وتسليمها للسلطات اليمنية.

من جانبه قال مصدر يمني مسؤول إن الأوضاع لم تستتب نهائيا في المناطق التي شهدت مواجهات مسلحة بين الطرفين.

وقال مراسل الجزيرة في صنعاء أحمد الشلفي إن محادثات اليوم ركزت على تنفيذ البند السابع من اتفاق الدوحة المبرم بين الجانبين مطلع الشهر الماضي والذي ينص على إعادة انتشار القوات الحكومية في المناطق التي يخليها الحوثيون.

وأضاف أن وفدي الطرفين اتفقا على تكليف لجنة للمتابعة الميدانية لتنفيذ الاتفاقات التي تبرم بينهما، مشيرا إلى أن الحوثيين ما زالوا مصرين على الاحتفاظ بمنطقتي مطرة ونقعة المهمتين في محافظة صعدة.

وأكد أن وفد الوساطة القطرية يبذل جهودا كبيرة لتقريب وجهات النظر بين الحوثيين والوفد الرئاسي اليمني رغم تبرمه في بعض الأحيان من تعنت موقفي الطرفين.

وفي هذا الإطار يشير أحد أعضاء الوفد اليمني إلى أن المشكلة تتعلق بآلية التنفيذ، أي بمعنى آخر من يبدأ تنفيذ هذا البند أو ذاك ومتى.

يشار إلى أن مناطق مختلفة من محافظة صعدة شهدت في الأشهر الماضية تصعيدا للمواجهات بين الجيش اليمني وجماعة الحوثي, ونفذت عدة هجمات من الجانبين أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الطرفين.

المصدر : الجزيرة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة