جرحى فلسطينيون في غارة إسرائيلية شمال غزة

AFP Palestinians stand near the bodies of six Hamas militants killed during an Israeli air raid in the Gaza Strip, on February 5, 2008 at a hospital

أصيب ثلاثة فلسطينيين بجروح جراء غارة إسرائيلية شمال قطاع غزة في وقت أعلنت فيه كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إطلاق صواريخ على جنوب إسرائيل.
 
وأوضحت المصادر الطبية "أن ثلاثة نشطاء من حماس أصيبوا فجر اليوم في غارة إسرائيلية استهدفت مجموعة من عناصر الحركة في شرق جباليا إصابة أحدهم خطرة".
 
من جهتها قالت متحدثة باسم قوات الاحتلال إن مقاتلة إسرائيلية أطلقت صاروخا على نشطاء فلسطينيين شمالي غزة أثناء محاولتهم إطلاق صواريخ على إسرائيل.
 
وكان تسعة فلسطينيين استشهدوا أمس جراء غارة إسرائيلية استهدفت مواقعهم في قطاع غزة.
 
صواريخ المقاومة
وجرح إسرائيليان اليوم إثر سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة باتجاه بلدة سديروت الإسرائيلية، وصفت بأنها طفيفة.
 
وأعلنت حماس في بيان لها أن جناحها العسكري أطلق ثلاثين صاروخ قسام أمس، منها 14 صاروخا باتجاه سديروت في جنوب إسرائيل.
 
من ناحية أخرى ذكرت مصادر أمنية فلسطينية وشهود عيان أن الزوارق الحربية الإسرائيلية، طاردت صيادين فلسطينيين في بحر قطاع غزة، وأطلقت النيران تجاههم.
 
كما أعلنت كتائب المقاومة الوطنية، الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية "مجموعات الشهيد محسن جابر" مسؤوليتها عن قصف موقع كيسوفيم شرق مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، بصاروخ واحد، صباح اليوم.
 
اعتقالات
وفي سياق متصل ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت في موقعها الإلكتروني أن القوات الإسرائيلية اعتقلت أمس عشرة فلسطينيين في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية.
 
باراك أشرف على مناورات لجيش الاحتلال في صحراء النقب (الفرنسية-أرشيف) 
باراك أشرف على مناورات لجيش الاحتلال في صحراء النقب (الفرنسية-أرشيف) 

من جهتها ذكرت إذاعة "صوت فلسطين" اليوم أن إسرائيل اعتقلت الليلة الماضية والد أحد منفذي عملية ديمونة الفدائية التي وقعت في بلدة ديمونة بجنوب إسرائيل قبل يومين.

 
وقال التقرير إن القوات الإسرائيلية ألقت القبض على سالم والد محمد الحرباوي في مدينة الخليل، وجاء اعتقال الحرباوي عقب إعلان حماس رسميا مساء أمس مسؤوليتها الكاملة عن تلك العملية التي نتج مقتل إسرائيلية وإصابة آخرين بجروح.
 
وعلى صعيد آخر أجرى الجيش الإسرائيلي مناورات عسكرية في صحراء النقب في جنوب إسرائيل.
 
وأشارت تقارير صحفية إلى أن هذه المناورات التي تمت تحت إشراف وزير الدفاع إيهود باراك وكبار قادة الجيش استهدفت تنسيق القتال بين سلاح الجو والقطاعات العسكرية البرية.
المصدر : وكالات