تظاهرات في غزة لكسر الحصار وسقوط أربعة شهداء

سلطات الاحتلال تأهبت ليوم دموي بمواجهة المتظاهرين الفلسطينيين (الفرنسية)

انتهت التظاهرات التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار في قطاع غزة التي هددت إسرائيل بمواجهتها بالرصاص القاتل.

وقال مراسل الجزيرة إن الآلاف من الفلسطينيين وأغلبهم من طلبة المدارس شاركوا في التظاهرات التي نظمت اليوم تعبيرا عن رفضهم الحصار المفروض على القطاع منذ سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عليه، وشكلوا سلسة بشرية امتدت مسافة طويلة مع الحدود مع إسرائيل.

وأشار المراسل إلى وقوع اشتباكات بين المتظاهرين وجنود الاحتلال الإسرائيلي الذين تجمعوا بكثافة عند الحدود، تماشيا مع حالة التأهب التي أعلنتها السلطات الإسرائيلية لمواجهة هذه التظاهرة، كما أعلنت منطقة معبر بيت حانون منطقة عسكرية مغلقة.

وأفاد المراسل أن قوات الاحتلال استخدمت الرصاص والغاز المسيل للدموع عند معبر بيت حانون الذي انتهت فيه التظاهرة.

وكان مسؤولون عسكريون إسرائيليون قد أكدوا منذ أمس أنهم لن يترددوا باستخدام الرصاص القاتل لمواجهة أي اقتحام للمعبر، وحملوا حماس مسؤولية أي تفجر قد يحدث للوضع. وأشار المراسل إلى تخوف الإسرائيليين من تكرار تجربة اجتياز الفلسطينيين معبر رفح مع الحدود المصرية قبل نحو شهر.



الفلسطينيون يشيعون أحد شهداء غزة (الفرنسية)
أربعة شهداء
ميدانيا سقط أربعة مقاومين فلسطينيين وجرح اثنان آخران فجر اليوم في قصف صاروخي إسرائيلي على شرق مدينة خان يونس وشرق مدينة غزة، حسب ما ذكرته مصادر طبية.

وأكدت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي الهجوم، وقالت إن الصواريخ أصابت نشطاء كانوا يعملون في المنطقة.

وينتمي ثلاثة من الشهداء إلى حماس. وقد عثر على جثة الشهيد الرابع الذي ينتمي إلى ألوية الناصر صلاح الدين شرق رفح.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من اعتداءات عسكرية
الأكثر قراءة