عمرو موسى ببيروت مجددا لحل القضايا العالقة

موسى وصل بيروت اليوم والحريري أتاها فجرا قادما من الرياض (الفرنسية-أرشيف)

وصل الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى إلى العاصمة بيروت اليوم لرعاية اجتماع هو الثالث من نوعه بين ممثلي الأكثرية والمعارضة بهدف التوصل إلى حل للأزمة اللبنانية.

وهذه الزيارة هي الرابعة لموسى إلى بيروت منذ اعتماد وزراء الخارجية العرب مبادرتهم الشهر الماضي لحل أزمة لبنان والتي تقضي بانتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان رئيسا، وتشكيل حكومة وحدة وطنية وإقرار قانون انتخاب جديد.

ولم يدل الأمين العام عند وصوله بأي تصريح لكنه أشار لدى مغادرته القاهرة إلى أن "الأمل موجود" وأنه لا يسلم بترك لبنان على وضعه الراهن، مضيفا أن العمل سيجري "على أساس ما اتفق عليه من قبل" والسعي لعلاج القضايا العالقة.

وقال مصدر بمقر الجامعة بالقاهرة إن التقرير الذي أعده الوفد الذي أتى إلى بيروت قبيل أربعة أيام تحضيرا لزيارة موسى "لا يبعث على التفاؤل".

ومن المقرر أن يضم الاجتماع الذي سيعقد برعاية موسى كلا من النائب العماد ميشال عون عن المعارضة والرئيس السابق أمين الجميل والنائب سعد الحريري عن الأكثرية.

وكان الحريري قد عاد من العاصمة السعودية الرياض فجرا للمشاركة في الاجتماع الرباعي، كما أفاد مصدر مقرب منه.

الحريري والحل
وأوضح المصدر أن الحريري "متمسك بأي حل لتسوية الأزمة اللبنانية على قاعدة ما ورد في المبادرة العربية، أي عدم استئثار الأكثرية بالحقائب الوزارية أو بالقضايا الأساسية التي تحتاج إلى أصوات الثلثين في جلسات مجلس الوزراء وعدم حصول الأقلية على الثلث المعطل أي 11 حقيبة وزارية" من أصل ثلاثين حقيبة.

ويغرق لبنان في أزمة سياسية هي الأسوأ منذ نهاية الحرب الأهلية (1975-1990) تفاقمت مع خلو منصب رئاسة الجمهورية منذ 24 نوفمبر/تشرين الثاني بسبب عدم الاتفاق بين الأغلبية المدعومة من الغرب والمعارضة المدعومة من سوريا وإيران.

المصدر : وكالات

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة