مقتل 11 وجرح 29 في عمليات متفرقة بالعراق

الفلوجة تشهد صباح اليوم تفجيرات بسيارتين مفخختين (رويترز-أرشيف)

قتل 11 شخصا على الأقل، بينهم أربعة مسلحين يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة، وجرح 29 آخرون في تفجيرات وعمليات عسكرية بمناطق مختلفة من العراق.

فقد قتل ثلاثة أشخاص على الأقل وجرح 21 آخرون -أكثرهم مدنيون- بعد أن انفجرت سيارتان مفخختان صباح الخميس قرب مركزين للشرطة العراقية في مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار غرب البلاد، حسب ما ذكرته مصادر أمنية.

وكانت امرأة انتحارية فجرت نفسها في التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أمام مستشفى قرب الفلوجة مما أسفر عن قتل شخصين بالإضافة إلى منفذة الهجوم.


قتل واعتقالات
وفي حادث آخر قتل الخميس أربعة أشخاص على الأقل وجرح ستة آخرون في تفجير نفذه انتحاري وسط مدينة بعقوبة التي تبعد 60 كلم شمال شرق بغداد.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن الانتحاري فجر نفسه وسط مقهى شعبي يرتاده عادة أشخاص مسنون، وألحق به أضرارا وبمبان أخرى مجاورة له.

وفي وسط العاصمة بغداد أدى انفجار قنبلة مزروعة على جانب الطريق قرب مركز أمني إلى جرح مدنيين اثنين.

ومن جهة أخرى أعلنت القوات الأميركية أنها قتلت أربعة مسلحين تقول إن لهم علاقة بتنظيم القاعدة، وألقت القبض على 32 تشتبه في انتمائهم للتنظيم نفسه.

وأكد الجيش الأميركي في بيان له أن هذه الاعتقالات تمت خلال عمليات عسكرية بمناطق مختلفة من البلاد يومي الثلاثاء والأربعاء، وكان أكبرها بمدينة كركوك شمال العراق.



القوات الأميركية نفذت عمليات ضد المسلحين بأنحاء متفرقة الثلاثاء والأربعاء (الفرنسية)
إنهاء مهمة
وفي موضوع متصل أعلنت القوات الأذربيجانية المشاركة في القوات المتعددة الجنسية أنها أنهت مهامها بالعراق وسلمت مواقع غرب البلاد إلى الجيش العراقي.

وقالت القوات المتعددة الجنسيات في بيان إن القوات الأذربيجانية أنهت الأربعاء مهامها في العراق باحتفال أقيم في قاعدة "الأسد" الجوية بمحافظة الأنبار.

وأضاف البيان أن القوات الأذربيجانية -البالغ عددها 150 جنديا- بدأت مهمتها في العراق في 15 أغسطس/آب عام 2003 وتولت منذ ذلك التاريخ مهمة حراسة سد حديثة الواقع في محافظة الأنبار، والذي يعتبر أحد مصادر الطاقة الكهربائية في البلاد.

وحسب البيان نفسه فإن هذه القوات كانت توفر الحماية الأمنية لموظفي السد، وقد سلمت مهامها تلك إلى الجيش العراقي ابتداء من الأربعاء.

وكانت القوات الكورية الجنوبية قد أنهت بدورها مهامها في العراق يوم الاثنين الماضي، وسلمت مواقعها في أربيل إلى القوات الأمنية العراقية خلال احتفال أقيم لهذا الغرض.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة