إسرائيل تطلق لبنانييْن بعد ساعات من احتجازهما

afp : An injured Lebanese man Tarraf lies in a hospital bed in the southern city of Tyre on December 20, 2008, after being released from detention by Israeli soldiers. Two Lebanese

طراف طراف يرقد على سرير بمستشفى في صور لتلقي العلاج من عضات الكلاب (الفرنسية)

أفرجت إسرائيل عن مزارعيْن لبنانييْن بعد ساعات من اختطافهما في محيط قرية بليدا المحاذية للخط الأزرق جنوبي لبنان.

وقال مصدر أمني لبناني أن طراف طراف وشقيقه حسن طراف سلما إلى قوة الأمم المتحدة المعروفة اختصارا باليونيفيل التي سلمتهما لاحقا إلى الجيش اللبناني.

وأدخل الشقيقان -وهما في الخمسينيات من عمرهما- أحد مستشفيات مدينة صور الساحلية القريبة لعلاجها مما يبدو أنه عضات كلاب.

وذكر طراف أنه وشقيقه كانا يعملان في حقل الزيتون الذي يملكانه عندما هاجمهما جنود إسرائيليون وأطلقوا عليهما كلابهم ثم اقتادوهما إلى التحقيق.

وأضاف أنه وشقيقه تعرضا للضرب خلال نقلهما في إحدى العربات وجرى التحقيق معهما لاحقا لساعات حول سبب وجودهما بالمنطقة, وما إذا كانا على صلة مع حزب الله.

وكان متحدث باسم الجيش الإسرائيلي قد ذكر مساء الجمعة أن المزارعيْن اعتقلا لأنهما عبرا الخط الأزرق الذي يفصل بين البلدين، فيما قال مصدر لبناني إن الجيش اللبناني يحقق في الحادث بالتعاون مع الأمم المتحدة، مضيفا أن الجيش اعتبر التصرف الإسرائيلي اعتداء على الأرض اللبنانية.

وكانت القوات الإسرائيلية قد أوقفت في يوليو/تموز الماضي راعيا لبنانيا ثم أطلقته بعد ساعات وسلمته إلى الأمم المتحدة.

المصدر : الفرنسية