قتلى وجرحى بتفجير غرب بغداد ورفض كردي لتعديل الدستور

المهاجمة الانتحارية نفذت عمليتها على مدخل مستشفى عامرية الفلوجة (رويترز-أرشيف)

فجرت انتحارية مزودة بحزام ناسف نفسها أمام مدخل مستشفى بعامرية الفلوجة غربي بغداد مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وجرح سبعة آخرين، حسب معلومات الشرطة ومصادر طبية.

وذكر مصدر رسمي أن القتلى هم سيدتان وطفلة في العاشرة من العمر، في حين أشار مصدر آخر إلى أن بين الجرحى طبيبا وزوجته.

جاء هذا التفجير بعد يوم من تفجير انتحاري وقع على حاجز للشرطة في مدينة الرمادي عاصمة محافظة الأنبار غربي العراق مما أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 17 آخرين.

وقبل ذلك قال الجيش الأميركي إن انفجار قنبلة زرعت على جانب إحدى الطرق أدى أمس إلى مقتل أحد جنوده وإصابة اثنين آخرين شمالي بغداد.

وفي تطورات ميدانية أخرى قتل جندي عراقي في انفجار عبوة في الموصل وأصيب ثلاثة رجال شرطة في انفجار آخر بطوز خورماتو شمالي بغداد.

كاميرات مراقبة
على صعيد آخر عثر حرس الحدود العراقي اليوم على كاميرات مراقبة منصوبة في منطقة غزيلة القريبة من مدينة العمارة (400 كيلومتر جنوبي بغداد) وموجهة باتجاه الأراضي الإيرانية.

ورجح مصدر في قيادة المنطقة الرابعة لحرس الحدود العراقي أن تكون هذه الكاميرات ثبتت من قبل القوات الأميركية أو البريطانية، مشيرا إلى أنها المرة الثانية التي يعثر فيها على مثل هذه الكاميرات في بضعة أشهر.

وذكر المصدر أن القوات العراقية رفعت الكاميرات من مواقعها ونقلتها إلى مكان آخر.

تعديل السدتور

الأكراد رفضوا دعوة المالكي إلى توسيع صلاحيات الحكومة المركزية (رويترز)
سياسيا رفضت حكومة كردستان العراق دعوة رئيس الوزراء نوري المالكي لتغيير الدستور وتوسيع صلاحيات الحكومة المركزية. ودعت الحكومة الكردية إلى ما أسمته الاعتصام بالدستور الحالي.

وقال مسؤول العلاقات الخارجية بحكومة كردستان صلاح مصطفى إن "زمن الحكم الشمولي وسيطرة الدولة المركزية انتهى". وأضاف "نحن نريد أقاليم ذات صلاحيات واسعة وحكومة قوية فعالة"، مشددا على ضرورة التمسك بالدستور الحالي.

وكان المالكي قد دعا أمس إلى توسيع صلاحيات الحكومة المركزية بحيث تفوق تلك التي تتمتع بها الحكومات المحلية. وحذر من أن تتحول اللامركزية إلى دكتاتورية "وأن تصادر الفدرالية الدولة".

أما نائب رئيس الجمهورية فقال إنه "لا قيمة للدستور والتعديلات إذا لم تحترم"، وأشار إلى وجود مشكلة تتعلق بقواعد السلوك السياسي والثقافي.

وبحسب الدستور الحالي فإنه يحق للمحافظات العراقية تكوين حكومات محلية بشكل منفرد أو الاتحاد فيما بينها لتكوين إقليم ذي حكومة مشتركة.

المصدر : وكالات